علوم وتكنولوجيا

علماء يكتشفون صورة جديدة لثقب أسود تظهر الأحداث الكونية العنيفة

لندن  – غلوبل  –  كشف علماء الفلك والفيزياء الفلكية عن صورة جديدة لثقب أسود تمتاز بأنها الأولى التي تظهر الأحداث العنيفة التي تجري حول واحد من هذه الظواهر الكونية، إذ تبين الانبثاق الهائل لجسيمات عالية الطاقة إلى الفضاء.

وحصل العلماء على الصورة الجديدة، وهي من أوائل الصور الملتقطة للثقوب السوداء، باستخدام 16 تلسكوبا في مواقع مختلفة على الأرض شكلت معا طبق رصد بحجم كوكب.

ويقع الثقب الأسود فائق الكتلة الذي التُقطت صورته في مركز مجرة قريبة نسبيا هي /مسييه 87/، أو إم87، على بعد 54 مليون سنة ضوئية تقريبا من الأرض.

وظهر الثقب الأسود نفسه، الذي تبلغ كتلته 6.5 مليار مثل كتلة شمسنا، أيضا في أول صورة على الإطلاق يتم التقاطها لتلك الظاهرة الكونية، وهي صورة كُشف عنها النقاب في عام 2019. كما التقطت واحدة لثقب أسود آخر العام الماضي.

وتُظهر الصورة الجديدة كيف تتصل قاعدة هذه التدفقات بالمادة التي تدور حول الثقب الأسود في شكل يشبه الحلقة.

وقال /رو سين لو/ عالم الفيزياء الفلكية من الأكاديمية الصينية للعلوم في شنغهاي، وهو الباحث الرئيسي في الدراسة المنشورة في دورية /نيتشر/ البريطانية، إن الصورة توضح لأول مرة الاتصال بين تدفق (المواد المسحوبة إلى الداخل) بالقرب من الثقب الأسود فائق الكتلة ومصدر الانبثاق”.

كما قال توماس كريتشباوم عالم الفيزياء الفلكية المشارك في الدراسة من معهد ماكس بلانك لعلم الفلك الإشعاعي في ألمانيا: “يساعد هذا الكشف في فهم أفضل للفيزياء المعقدة فيما يتعلق بالثقوب السوداء، وكيفية إطلاق التدفقات وتسارعها، وكيفية ارتباط المادة المتدفقة إلى الثقب الأسود بتلك المنبثقة منه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى