الرئيسية / اخبار الشركات / صرخوه: «جلوبل» تتمتع بمركز مالي قوي

صرخوه: «جلوبل» تتمتع بمركز مالي قوي

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) التي عقدت امس بنسبة حضور 80.9% على الاحتفاظ بالسيولة وعدم توزيع أرباح نقدية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 واستقطاع نسبة 10% من الأرباح الصافية تخصص لحساب الاحتياطي الإجباري ونسبة مماثلة لحساب الاحتياطي العامة.

وقال رئيس مجلس الإدارة فيصل صرخوه إن الشركة ستواصل تحقيق أرباح للسنة السادسة على التوالي على الرغم من البيئة الاقتصادية الصعبة والتوتر الجيوسياسي من خلال تنفيذ استراتيجية ذات مخاطر متدنية تهدف إلى النمو وتركز على خدمة العملاء، مشيرا الى أن الشركة حققت خلال 2018 أرباحا صافية بلغت 4.6 ملايين دينار مقارنة بأرباح بلغت 2.5 مليون دينار في 2017، وقد بلغ إجمالي الإيرادات 14.2 مليون دينار بارتفاع طفيف عن 2017 فيما بلغت الإيرادات من الأعمال المدرة للرسوم (إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية) 11 مليون دينار.

وأشار صرخوه الى أن الشركة تتمتع بمركز مالي قوي خال من الديون وبحقوق مساهمين تبلغ 64.4 مليون دينار، وتتضمن الالتزامات الأخرى التي تبلغ 12.4 مليون دينار بشكل أساسي التزامات تجارية خاصة بالموظفين مغطاة بأرصدة نقدية تفوق 2.3 مرات قيمة تلك الالتزامات، ويتم توظيف رأس مال الشركة بشكل متحفظ في أصول سائلة وأصول تشغيلية وفي المنتجات التي تديرها الشركة، خلال 2018، وتابع: «بعد حصولنا على موافقة المساهمين والجهات الرقابية، أنهينا عملية توزيع 7.5 ملايين دينار نقدا للمساهمين من خلال تخفيض رأسمال الشركة من 57 مليون دينار إلى 49.5 مليون دينار مع الاحتفاظ بسيولة كافية لتمويل أعمال الشركة الأساسية.

وأضاف صرخوه أن في 2018 صادف ذكرى مرور 20 عاما على تأسيس الشركة ويعتبر نقطة تحول رئيسية في مستقبلها من خلال استحواذ مساهم استراتيجي على حصة الأغلبية في رأس المال، وقد كان للمركز المالي والأداء المتميز للشركة بالإضافة إلى الموارد البشرية الفضل في اهتمام العديد من الأطراف المحلية والإقليمية للحصول على حصة الأغلبية فيها.

وقال: بعد مفاوضات ومناقشات مع عدد من المستثمرين المحتملين، تم في مايو 2018 توقيع اتفاقية شراء بين شركة «أن سي إتش فنتشرز» التي تمثل مصالح أكثر من 50 مؤسسة مالية وشركة كامكو للاستثمار، لافتا الى أن كامكو للاستثمار أنهت في سبتمبر 2018 الاستحواذ على حصة الأغلبية في جلوبل لتصبح بذلك أكبر مساهم بامتلاكها حوالي 70% من رأسمال الشركة بهدف دمج كل من الكيانين، لإنشاء واحد من أكبر وأقوى وأكثر الكيانات فاعلية في قطاع خدمات الاستثمار الإقليمية وهي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية، بحيث ستكون كامكو الشركة الدامجة وجلوبل الشركة المندمجة.

وأضاف: منذ ذلك الحين، تعمل فرق من كلتا الشركتين بشكل وثيق لخلق قيمة لجميع أصحاب المصلحة مع التركيز على المساهمين والعملاء، وبالإضافة إلى ذلك، تقدمت جلوبل مع كامكو بطلب مشترك إلى هيئة أسواق المال بنية الدمج وتم تعيين مستشار مالي لتقييم الشركة كما تم انتخاب مجلس إدارة جديد في ديسمبر 2018 ليعكس التغييرات في هيكل المساهمين.

وتطرق صرخوه إلى الجهود المتواصلة التي تبذلها الشركة لترشيد التكاليف التشغيلية والتي أدت إلى انخفاضها 2.5 مليون دينار لتصل إلى 9.6 ملايين دينار.

واضاف «نتطلع إلى إنهاء عملية الاندماج بنجاح، وبالتالي الاستمرار في خدمة عملائنا بشكل أكثر فعالية وتقديم منتجات وحلول مالية متنوعة تساهم في حماية وتنمية ثروات عملائنا في بيئة اقتصادية متقلبة ومليئة بالتحديات».

من جهته، قدم الرئيس التنفيذي بالتكليف سليمان الربيع شرحا تفصيليا عن أداء 2018 والذي يعد امتدادا لخمس سنوات من الإنجازات والأرباح بالرغم من البيئة الاقتصادية المليئة بالتحديات جراء التوترات الجيوسياسية التي تعاني منها المنطقة وانخفاض الفوائض الحكومية المستثمرة محليا، علاوة على التحديات التي شهدتها الشركة جراء التعديل على هيكل المساهمين، مؤكدا أن الشركة حافظت على جودة إيراداتها من خلال استراتيجية تركز على الأنشطة الأساسية المدرة للرسوم والتي تضم إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية، حيث بلغت نسبة إيرادات الأنشطة الأساسية المدرة للرسوم 77% من إجمالي الإيرادات بمبلغ 11 مليون دينار، فيما بلغت الإيرادات من الرسوم والعمولات 9.6 ملايين دينار أي نسبة 68% من إجمالي الإيرادات.

وأشار الى أن إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واصلت تحقيق أداء تنافسي للصناديق والمحافظ التي تديرها في أسواق الأسهم الإقليمية وتفوق أداء العديد من هذه الصناديق على أداء مؤشرات القياس والصناديق المماثلة، فيما استحوذ فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح على عقار في أوروبا وتمكن بنجاح من إتمام عمليتي تخارج من عقارين محققا أداء جيدا للعملاء.

أما على صعيد إدارة أصول الملكيات الخاصة، قال الربيع إن جهود الفريق أدت إلى إضافة القيمة إلى الشركات المستثمر بها وتحقيق خطوات متقدمة في تنفيذ استراتيجيات النمو للعديد من تلك الشركات ونجح في التخارج من 3 شركات، وبإتمام هذه التخارجات الثلاث بنجاح وتسلم توزيعات نقدية من الشركات التي تستثمر فيها الصناديق، تمكن الفريق من توزيع 132.6 مليون دولار في 2018 منها 67 مليون دولار من صندوق جلوبل للاستحواذ الكامل و65.6 مليون دولار من صندوق جي أم أف إي، ما يجعل جلوبل إحدى أكبر شركات الملكية الخاصة التي وزعت مبالغ نقدية لعملائها في المنطقة عام 2018.

وعلى صعيد الوساطة المالية، ذكر الربيع أن الفريق بذل جهودا كبيرة لتطوير أعمال الوساطة الموجهة للمؤسسات ما أدى إلى ارتفاع حصة الشركة السوقية في الأسواق التي تعمل بها، وساهم قطاع الوساطة بمبلغ 1.3 مليون دينار في الإيرادات.

شاهد أيضاً

كيبكو: تدشين حملة «الزاد زاد» مع «ريفود»

أعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو» بالتعاون مع الشركة المتحدة لادارة المرافق (ufm) التابعة لمجموعة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *