الرئيسية / الاسواق / بورصة / سيولة البورصة بلغت 34 مليون دينار.. وسط تباين المؤشرات

سيولة البورصة بلغت 34 مليون دينار.. وسط تباين المؤشرات

استمر التباين في مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة للجلسة الثانية على التوالي أمس، إذ تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.32 في المئة تعادل 18.62 نقطة ليقفل على مستوى 5732.42 نقطة، وسط سيولة بلغت 34 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 191.4 مليون سهم نفذت من خلال 7692 صفقة.

وارتفع مؤشر السوق الاول بنسبة 0.21 في المئة هي 13 نقطة ليقفل على مستوى 6135.92 نقطة بسيولة بلغت 25.4 مليون دينار، وبكمية اسهم متداولة بلغت 52.3 مليون سهم نفذت عبر 3114 صفقة، وانخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 1.68 في المئة تساوي 84.71 نقطة، مقفلا على مستوى 4961.63 نقطة بسيولة بلغت 8.5 ملايين دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 139 مليون سهم نفذت من خلال 4578 صفقة.

تبادل أدوار

جاءت عمليات تبادل الأدوار في الجلسة الثانية لهذا الأسبوع أمس، إذ تخلصت بعض الاسهم من عمليات الضغط والبيع وجني الارباح في السوق الاول لتدعم المؤشر، ليرتفع ويدخل المنطقة الخضراء مجددا. وكان الدعم من قطاع البنوك خصوصا بعد إعلان بنكي الوطني وبوبيان نموا كبيرا في الارباح اكثر من التقديرات.

وارتفعت كذلك بموجب هذه النتائج الايجابية سيولة السوق الاول تدريجيا، وفي المقابل تمت عمليات بيع وجني أرباح على أسهم ذات أوزان كبيرة في السوق الرئيسي لينخفض ويدخل المنطقة الحمراء ويسحب مؤشر السوق العام الى المناطق الحمراء، وكان ذلك رغم ارتفاع بعض المجاميع والكتل الاستثمارية أمس، حيث كان ابرزها كتلة البيت، سهما البيت والامان، اللذان حققا ارتفاعات كبيرة جدا، حيث وصلت على «الامان» الى ما يقارب 24 في المئة، وكذلك ارتفع سهم البيت بشكل كبير بلغ 11 في المئة بعد دخول مستثمرين جدد فيه، لتنتهي الجلسة على ارتفاع السوق الاول بنسبة بسيطة، وتراجع السوق العام والرئيسي بنسب واضحة.

خليجياً، مال الأداء العام إلى الارتفاع وسجل سوق دبي أفضل نمو بنسبة تجاوزت 1 في المئة، في حين ارتفعت بقية المؤشرات بنسب متفاوتة، وكان الانخفاض بمؤشرات قطر والبحرين، وتبعهما كذلك مؤشر السوق العام الكويتي بنهاية الجلسة، وذلك بعدما افتتحت أسعار النفط أسبوعها على مستويات 71 دولاراً لبرميل برنت، وكانت التغيرات محدودة في بداية تعاملاتها الأسبوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *