الرئيسية / بنوك / البحر: ميزانيتنا تكشف فوارق كبيرة عن منافسينا

البحر: ميزانيتنا تكشف فوارق كبيرة عن منافسينا

ذكرت نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني شيخة البحر في مقابلة مع قناة «بلومبرغ» أن «الوطني» واصل الحفاظ على مستويات مرتفعة من رأس المال، إذ بلغ معدل كفاية رأس المال 16.9% بنهاية مارس 2019، متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات الرقابية المطلوبة.

قالت نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني شيخة البحر، «إن البنك واصل تسجيل مستويات قوية من الربحية في الربع الأول من العام 2019 بتحقيقه صافي أرباح بلغت 107.7 ملايين دينار وبنمو سنوي بلغت نسبته 15.1 في المئة».

وأوضحت البحر في مقابلة مع قناة «بلومبرغ» أن نمو صافي أرباح البنك في الربع الأول من 2019 جاء مدفوعاً أساساً من النمو القوي في عمليات الإقراض، إضافة إلى السياسات الحصيفة التي ينتهجها البنك في إدارة التكاليف بفعّالية.

وأضافت أن صافي الربح التشغيلي سجل زيادة نسبتها 5.7 في المئة ببلوغه 225.6 مليون دينار نتيجة لتحسن الإيرادات على مستوى كل قطاعات الأعمال المختلفة، التي يدعمها النمو المطرد لأنشطة الإقراض، مما يؤكد مجدداً النجاح الكبير في تطبيق استراتيجية البنك في التنويع.

وذكرت أن القروض والتسليفات نمت في الربع الأول بنحو بلغ 8.1 في المئة لتبلغ 16 مليار دينار لتتخطى بذلك مستويات واتجاهات النمو في القطاع المصرفي ككل، مبينة أن الودائع ارتفعت بنحو 2.8 في المئة خلال الربع الأول من العام لتبلغ 14.7 مليار دينار.

وأشارت البحر إلى أن «الوطني» سجل نمواً جيداً لأهم مؤشرات الربحية الرئيسية في الربع الأول من عام 2019، إذ بلغ العائد على متوسط الموجودات 1.59 في المئة، في حين بلغ العائد على متوسط حقوق المساهمين 14.5 في المئة.

وتابعت أن البنك واصل الحفاظ على مستويات مرتفعة من رأس المال، إذ بلغ معدل كفاية رأس المال 16.9 في المئة بنهاية مارس 2019، متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات الرقابية المطلوبة، مشيرة إلى أن البنك لا يحتاج في الوقت الراهن للجوء إلى أسواق الدين في ظل ما يتمتع به من مستويات رسملة قوية تدعم النمو المستقبلي للمجموعة.

وقالت البحر: «إن نقاط قوتنا الرئيسية كمجموعة تتمثل في وضعنا المحلي المهيمن إلى جانب استراتيجيتنا للتنويع، إذ شكلاً معاً خلال السنوات الماضية أسساً صلبة لنمو ربحيتنا وتوسعنا الجغرافي».

وأشارت إلى أنه في حين تستمر «عملياتنا الدولية بإضافة تنوع لمصادر إيراداتنا ودعم نمو أرباحنا بشكل جيد، نواصل في الوقت ذاته ترسيخ دعائم وجودنا القوي في السوق الكويتي مستفيدين من الفرص التي تولدها البيئة التشغيل القوية بجانب خطط التنمية الحكومية».

وحول نية بنك الكويت الوطني زيادة حصته في بنك بوبيان أفادت بأن «ذراعنا الإسلامية المتمثلة في بنك بوبيان تعطينا ميزة وأفضلية كبيرة في السوق الكويتي خصوصاً مع تنامي الاهتمام بالخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وبالتأكيد نسعى إلى زيادة حصتنا إذا ما أتيحت الفرصة بالسعر والوقت المناسبين وتماشياً مع المتطلبات الرقابية

شاهد أيضاً

سندات تنظيم السيولة.. أعلى فوائد

سجلت سندات بنك الكويت المركزي والتورق المقابل، التي يستخدمها للحفاظ على مستويات السيولة بالقطاع المصرفي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *