الرئيسية / اخبار الشركات / “جي إف إتش” تستكمل مراحل البنية التحتية لمشروع مرفأ تونس المالي

“جي إف إتش” تستكمل مراحل البنية التحتية لمشروع مرفأ تونس المالي

أقامت شركة مشروع خليج تونس، وهي أحد مشاريع مجموعة جي إف إتش المالية الواقع مقرها في مملكة البحرين، احتفالية في العاصمة التونسية مؤخرا بتدشين واستكمال تنفيذ أعمال البنية التحتية للمرحلتين الأولى والثانية من مشروع مرفأ تونس المالي،وذلك بحضور رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد،وعدد من الوزراء وأعضاء البرلمان والدبلوماسيين.

وقد تم التدشين تزامنا مع منتدى تونس الدولي للاستثمار 2020 الذي ضم عددا من قادة العالم، حيث تم الإعلان عن رصد مبالغ تفوق 14 مليار دولار من الدول العربية والغربية لدعم المشاريع في المرحلة القادمة, الأمر الذي سيساهم في دعم وإنجاح المشاريع الكبرى في تونس.

وتعليقا على هذا الحدث، صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية هشام الريس،, بقوله: “يسرنا أن نعلن عن هذا التطور الجديد للأعمال الجاري تنفيذها في مشروع مرفأ تونس المالي، الذي يمثل أحد المشاريع العملاقة لمجموعة جي إف إتش والدولة التونسية. إننا نرى أن مشروع خليج تونس سوف يكون الوجهة الأولى في تونس لما يوفره من مستوى عالٍ من البنى التحتية والمكونات المالية، التجارية والسياحية، مما يضيف الكثير إلى السوق المحلي واستثمار البنوك في تونس.

ومما لاشك فيه أن تشريف رئيس الحكومة وحضوره هذه الاحتفالية يعطي زخما كبيرا لهذا المشروع، الذي نتوقع أن يساهم بشكل إيجابي في تنمية الاقتصاد التونسي، وتعزيز مكانة تونس كمركز مالي هام في منطقة شمال أفريقيا».

وتقدر قيمة التطوير الإجمالية النهائية لمشروع مرفأ تونس المالي بـ 3 مليارات دولار أمريكي, ويمتد على مساحة 523 هكتارا في منطقة الحسيان- أريانة الساحلية في تونس، ويتم تطويره على أربع مراحل لكل منها مكوناتها الخاصة بها. تضم المرحلة الأولى المنطقتين المالية والتجارية بالإضافة إلى مناطق سكنية وترفيهية تشمل ملعباً للجولف مزوداً بـ 18 حفرة للبطولات العالمية, ويحتل مساحة قدرها 80 هكتارا، كما تتكون المرحلة الثانية من منطقة المارينا بالإضافة إلى منطقتين مالية وسكنية، وتتكون المرحلة الثالثة للمشروع بشكل أساسي من مدينة صحية، وحدات سكنية، فيلات ومنتجع، أما المرحلة الرابعة فقد صممت لاستيعاب المنشآت التعليمية.

وسوف يضم مرفأ تونس المالي الضاحية المالية التي من المتوقع أن تضم عددا كبيرا من كبريات المؤسسات المالية والاستثمارية وشركات التأمين وغيرها من شركات الخدمات المساندة، ليكون مركزاً مالياً هاماً للأنشطة المالية والمصرفية في شمال أفريقيا مما يسهم في تنمية الاقتصاد التونسي من خلال توفير فرص العمل وجذب الاستثمارات وتطوير أسواق رأس المال.

التعليقات

شاهد أيضاً

Ooredoo تختتم 2016 بالمزيد من الشراكات لدعم الشباب

أكدت Ooredoo، أسرع شبكة في الكويت لعام 2016، التزامها باستيراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية  التي تهدف من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *