الرئيسية / أهم الاخبار / إدراج أسهم “مجموعة السلام القابضة” في البورصة المصرية

إدراج أسهم “مجموعة السلام القابضة” في البورصة المصرية

أعلنت شركة مجموعة السلام القابضة عن إدراج أسهم المجموعة وبدء تداولها في السوق المصري اعتبارا من 17 يناير الماضي ، وحضر مراسم إدراج أسهم «السلام» لفيف من الشخصيات الرسمية ومن مجتمع الأعمال في القاهرة .

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة للمجموعة فلاح فهد الهاجري إن عملية إدراج «السلام» في البورصة المصرية اتخذت بعض الوقت باعتبارها الشركة العربية الأولى التي تم قيدها بالبورصة المصرية ومدرجة بسوقين خليجيين وهما بورصة الكويت وسوق الإمارات، علاوة على أنها الشركة الأولى عربيا التي تدرج على شكل شهادات ايداع مصرية لتسهيل تداولها بالعملة المحلية في السوق المصري .alsalam logo global

وأوضح الهاجري أن عملية طرح الاكتتاب لأسهم «السلام» بالبورصه المصرية اغلقت على تلقي طلبات شراء قبل التداول بإجمالي 5416616 سهم (خمسة ملايين واربعمائة وستة عشر الف وستمائة وستة عشر – سهما « مبينة أن اجمالي الكمية المعروضة للبيع كانت 3403950 سهم  لتبلغ التغطية بذلك 160 ٪‏ ، حيث بلغت نسبة التخصيص 60 ٪‏ تقريبا .

ولفت الهاجري إلى انه كان هناك اكثر من سيناريو لتأمين وتغطية الاكتتاب، لكن زخم مشاركة المستثمرين بالسوق المصري والتقدم لشراء أسهم «السلام» جاء من خلال أوامر الشراء لشركات مختلفة عدة وباجمالي طلبات فاقت 2 مليون سهم ما تجاوز حتى توقعاتنا، مشيرة إلى أن زخم الشراء الذي تم على أسهم الشركة عكس الرغبة الواسعة من قاعدة كبيرة من المساهمين في الاكتتاب بأسهمها ثقة في متانة المركز المالي لـ «السلام».

وبين الهاجري أن قرار إدراج «السلام» في السوق المصرية يكتسب أهمية خاصة كونه يأتي كمقدمة لنقل ستراتجية استثمار المجموعة من المتوسط الى طويل الأجل في مصر، وهي التوجه الذي استدعى البدء بتطوير وتدعيم نشاط المجموعة في الوقت الراهن، مبينا أن هناك ثقة بأن الوقت الحالي الأفضل للإدراج قبل أن يشهد الاقتصاد المصري انطلاقة قوية خلال الأعوام المقبلة .

وأوضح الهاجري أن قرارإدراج «السلام» في السوق المصرية جاء مدفوعا بأهمية هذه السوق التي تعتبر الأقدم عربيا وفي المنطقة بالكامل لجهة التنظيم، منوها إلى أن هيئة سوق المال المصرية الأقدم على الإطلاق وهذا محل اعتبار كبير لدى المجاميع الاستثمارية الكبرى التي تسعى إلى توسيع قاعدة مساهميها في سوق تعد قبلة لصناديق الاستثمار الأجنبية المتوقع زيادتها مجددا خلال الفترة القريبة خاصة بعد تحرير سعر الصرف.2017-01-18-PHOTO-00000512

وكشف الهاجري أن المجموعة تمتلك استثمارات مباشرة وغير مباشرة في اسواق عدة من خلال شركاتها التابعة والزميلة في العديد من دول العالم والتي يأتي في مقدمتها الكويت والسعودية والإمارات وكذلك إندونيسيا، لافتا إلى استثمارات المجموعة في مصر تتجاوز 5 مليارات جنيه.

وبين الهاجري أن إدراج «السلام» في السوق المصري ما هو إلا حلقة صغيرة جدا من نشاط المجموعة في السوق المصرية، الذي يتضمن سلسلة إستثمارات كبيرة تمتلكها وتسعى إلى زيادتها خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى ان ما يغذي هذه الاستراتيجية أكثر أن المجموعة تمتلك تاريخا استثماريا طويلا، كما أن عدد حسابات التداول النشطة في السوق المصرية تغري أي شركة جادة بالإدراج في السوق المصري لما يوفره للسوق من حيوية و ديناميكية كبيرة ومستمرة.

وأضاف أن استثمارات «السلام» في السوق المصرية متنوعة وتشمل العديد من المجالات بين عقارية وخدمات بترولية علاوة على الاستثمار في القطاع المالي، وغيره.

من جهته صرح مستشار الاستثمار لمجموعة السلام القابضة شريف عبد الرازق بأن أهمية الإدراج في السوق المصري في الوقت الراهن يرجع الى عوامل عدة أهمها أن السوق المصري يعتبر من أقدم أسواق المنطقة بالإضافة الى كونه أول سوق عربي يدخل في مؤشر MCSI للأسواق الناشئة و الذي يعتبر محور وسوق جاذب للاستثمار لدى صناديق الاستثمار الأجنبية.2017-01-18-PHOTO-00000513

وقال عبد الرازق : «نرى قدرة الاقتصاد المصري على التعافي خلال المرحلة المقبلة وبالتالي فإن التوجه لتعزيز استثمارات السلام القابضة في مصر من اليوم يأتي استباقا لتحسن الظروف والأحوال على المدى المتوسط وهو ما يعد بطبيعة الأحوال إضافة لمجموعة السلام»، وأضاف إن القرارات الاقتصادية الأخيرة التي تم إتخاذها في مصر يؤكد صحة القرار الإستثماري بالتوجه للسوق المصري حيث شهد المؤشر الرئيسي ارتفاعا تجاوز 30% خلال نوفمبر الماضي بالإضافة الى ارتفاع معدلات التداول.

التعليقات

شاهد أيضاً

قصص نجاح أفضل سيدات الأعمال فـي دول الخليـج

تشير الكثير من الدراسات الأقتصادية التي  نُشرت مؤخراً، عن أن قيمة أصول الشركات الصغيرة والمتوسطة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *