الرئيسية / ملف العدد / رؤيـــة الـكـويــــت 2035

رؤيـــة الـكـويــــت 2035

بارقة الأمل التي لاحت في «رؤية الكويت 2035 « والتي لاقت إستحسان الجميع ، هي دعوة تحتاج منا التفاؤل بغدٍ أفضل نستطيع أن نبدأ بجني ثماره من الأن وإلى سنوات وسنوات مقبلة.

أمل يرتبط بالاخلاص في العمل الجماعي لكل فرد  من أفراد المجتمع ليعلو البناء، بناء الإنسان بناء سليماً في كل المجالات ، التعليمية والصحية والثقافية، نستطيع ساعتها أن نفخر بأن هذا الإنسان قادر على مواجهة الصعاب وتذليل عقبات الحياة.

نريد أن تتكاتف الأيدي لنرسم مستقبلاً زاهراً للأجيال القادمة ، فالأجيال القادمة في حاجة إلى خطط مستقبلية يراعى فيها متغيرات العصر وتقلبات الزمن لنلحق بركب التقدم ولنعيد للكويت بهجتها ودورها ومكانتها إقليمياً وعالمياً.

نريد اقتصاداً قوياً يقوم على تنوع مصادر الدخل بدلاً من الإعتماد على مورد أحادي الدخل ، ويعتمد على سواعد أبناء الكويت المخلصين واستخدام أحدث التقنيات الحديثة ، يعتمد على تغليب مصلحة الوطن على مصلحة الأفراد.

نريد إصلاحات إجتماعية تكرس المواطنة وتزيل الفوارق بين أبناء المجتمع وتعظم العمل الجماعي الذي هو أساس البناء السليم.

نريد إقامة مشروعات حيوية كبرى تعلى من قيمة وقامة الكويت عروس الخليج، كويت الستينات والسبعينات.

كل هذا وغيره يحتاج منا المثابرة والإخلاص في العمل ونزع الأحقاد من النفوس وحسن الظن بالجميع ، حكومة وبرلمان وقطاع خاص، نريد تفاؤلاً لا تشاؤم ، نريد بناءاً لا هدماً ، نريد عملاً لا تواكلاً ونريد حباً لا حقداً وحسداً ، حتى نعيد للكويت جمالها وروعتها . والله الموفق.

 

أحمد النوبي

شاهد أيضاً

تراجع معدل الشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية %2.6 في 2016

بلغ إجمالي مجموع الشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية ما يقارب الـ 6.72 مليون جهاز خلال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *