الرئيسية / سلايدر / بـورصات النـفـط.. روح المضاربة تتغلب على التعاقد والتسعير
oil-stock-first-page

بـورصات النـفـط.. روح المضاربة تتغلب على التعاقد والتسعير

 

يشهد العالم منذ عقود نشاطا متزايدا للبورصات العالمية بشكل عام والبورصات السلعية بشكل خاص وذلك منذ نشأتها عام 1848 نتيجة للنمو الطبيعي في انتاج واستهلاك السلع في العالم ونمو معدلات التبادل التجاري بين الدول، إضافة الى التنافس المحموم بين الدول والشركات الدولية المالكة لتلك البورصات ورغبتها في تعزيز مكانتها واستقطاب أكبر قدر من التعاملات، فضلا عن تنوع اشكال التعاملات ولاسيما التعاملات الآجلة التي أحدثت تطورا مذهلا في الاسواق العالمية منذ ظهرت عام 1851.

ويقول تقرير متخصص لوكالة الانباء الكويتية كونا حصلت غلوبل على نسخة منه أن التقديرات تشير الى تجاوز ارقام التعاملات في البورصات السلعية العالمية لتريليونات الدولارات سنويا ولاسيما بورصة لندن التي يقدر حجم تعاملاتها السنوية بنحو تريليوني دولار.

ويعد النفط الخام حسب التقرير أبرز السلع تداولا في العالم بحجم تداولات ضخمة تتجاوز ملياري دولار يوميا في بورصة البترول الدولية في لندن وحدها.

ويباع النفط دولياً حسب اتفاقيات ثنائية تعقدها الدول المنتجة مع الدولة الراغبة في الاستيراد، ويتم تحديد الأسعار وفقاً لقوى العرض والطلب والزمن أو التاريخ الذي ستنفذ فيه هذه التعاقدات، وهذه القوى يتحكم فيها في المقام الأول عدد محدود جدا من البورصات النفطية العالمية التي تنظم سوق النفط دولياً، وتعد أهم القنوات التي تحكم العلاقة بين قوى الإنتاج والاستهلاك.

وتعد البورصة النفطية، وسيلة فاعلة لتسويق وإجراء التعاقدات الدولية والإقليمية للمنتج النفطي، ولها تأثير إيجابي في تنشيط حركة التعاقدات النفطية وتسعير النفط في الأسواق العالمية مما يجعل كل من عامل السعر وعامل الزمن هما المحددان لنشاط البورصات النفطية، ويجعل عنصر تأمين الإمدادات في زمن محدد أهم العناصر ارتباطًا بالسياسة العالمية.

بورصات لندن ونـــــايـمـكس وســــايـمكس تـقـود أســواق النفـط العالمية

هناك أسواق رئيسية للنفط من أبرزها بورصة البترول الدولية في لندن وبورصة نيويورك التجارية المعروفة بـ (نايمكس) والتي ولكونها رئيسية يتداول اسمها كمؤشر لأسعار النفط، بالإضافة الى اسواق المانيا وهولندا وفرنسا، وكذلك سنغافورة واليابان والصين في اسيا والتي تفتح ابوابها مبكرا قبل اسواق الولايات المتحدة واوروبا وبالتالي يؤسس عليها السعر ولها تأثير كبير كون الصين هي أكبر مستورد للنفط في العالم، وفيما يلي استعراض لأبرز البورصات النفطية العالمية والإقليمية:1

بورصة البترول الدولية في لندن  ICE : والتي تحولت الى التركيز على التعاملات المستقبلية والتعاملات الالكترونية عام 2005 وتحول اسمها اختصارا من IPE الى ICE (بعد ابرام صفقة استحواذ) وتعد من أكبر اسواق الطاقة الآجلة والخيارات في العالم ومقرها العاصمة البريطانية لندن، وتغطي منطقة شمال غرب أوروبا ويتم التعامل فيها على خام برنت. وكانت بورصة انتركونتننتال «ICE» قامت عام 2001 بالاستحواذ على بورصة البترول الدولية بلندن وتأسست ICE بمشاركة سبعة بنوك وشركات طاقة هي «بي.بي» و«دويتشه بنك» و«جولدمان ساكس» و«مورجان ستانلي دين ويتر» و«رويال داتش/شل» و«سوسيتيه جنرال» و«توتال فينا الف». ولكل من «بي.بي» و«توتال» و«جولدمان ساكس» و«مورجان ستانلي» ممثلين في مجلس ادارة بورصة البترول المؤلف من 14 عضوا.

بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) (متضمنة العقود المستقبلية)  : تأسست عام 1882 ومقرها مدينة نيويورك، في شارع المركز المالي العالمي في مانهاتن. ولها مكاتب إضافية في بوسطن وواشنطن وأتلانتا وسان فرانسيسكو ودبي ولندن وطوكيو، وذلك لتبادل العقود الآجلة للسلع ومنتجات الطاقة والمعادن وغيرها من السلع التي تباع وتشترى في قاعة التداول وأنظمة الكمبيوتر التجارية الإلكترونية للتسليم في المستقبل، وينظم تعاملات نايمكس لجنة تجارة السلع الآجلة، وهي وكالة مستقلة عن حكومة الولايات المتحدة، وهي نايمكس الأساس في تقييم أسعار النفط الخام في الولايات المتحدة ويتم التعامل فيها على خام غرب تكساس الوسيط (West Texas Intermediate WTI).

بورصة simex  “سيمكس” : مقرها سنغافورة وتغطي منطقة الشرق الأقصى وهي جزء من سوق سنغافورة المالي وتركز في تعاملاتها على خامات الشرق الأوسط والشرق الأقصى.

كما يوجد العديد من الأسواق الأخرى للنفط في فرنسا وهولندا واليابان والصين والامارات وغيرها من الدول. كما يوجد حالياً ثلاث اسواق عالمية رئيسية للتجارة بالمشتقات البترولية هي سنغافورة في اسيا وروتردام في اوروبا والولايات المتحدة في خليج المكسيك.

دبي دخلت السباق في 2007 وايران تحاول منذ 2013 والسعودية في الطريق

على الصعيد الإقليمي في منطقة الشرق الاوسط، توجد بورصة دبي المحدودة للطاقة  (DME) التي تأسست في يونيو 2007 ضمن مركز دبي المالي العالمي وهي مشروع مشترك بين دبي القابضة، وصندوق الاستثمار العماني ومجموعة CME. بالإضافة إلى المساهمين الأساسية، والمؤسسات المالية العالمية وشركات تداول الطاقة مثل جولدمان ساكس، جي بي مورغان، مورغان ستانلي، وشركة شل وفيتول وكونكورد للطاقة، وتركز على تبادل الطاقة وخاصة خام عمان.2

وتشرف هيئة دبي للخدمات المالية على بورصة دبي للطاقة ويتم تسوية جميع الصفقات المنفذة فيها من خلال نظام المقاصة CME، كما يتم تنظيم التداول من قبل هيئة تداول السلع الآجلة في الولايات المتحدة (CFTC).

كما توجد بورصة الطاقة الايرانية (كيش) لتداول أسهم النفط والكهرباء والفحم والقطران ومختلف مصادر الطاقة الأحفورية الأخرى التي افتتحت في مارس 2013 وتم إنشاؤها بالتعاون بين الحكومة الإيرانية، والبورصة الإيرانية والمؤسسات الخاصة في جزيرة كيش التي تعد منطقة تجارية حرة، وتتعامل البورصة باليورو والريال الايراني والعملات الرئيسية الاخرى غير الدولار الأمريكي، وحاليا تتداول بورصة كيش فقط في المنتجات المشتقة من النفط، مع توقعات بالمتاجرة في النفط الخام (خام قزوين) في المستقبل.

أما في السعودية فتتزايد المطالب لإنشاء بورصة لبيع النفط فيها، وذلك لكونها من أكبر الدول المصدرة والمنتجة للنفط وتملكها ما يزيد على 20 في المائة من الاحتياطي العالمي من النفط وما يزيد على 10 في المائة من الاحتياطي العالمي من الغاز، فضلا عن توقع رفع طاقتها الإنتاجية إلى15 مليون برميل يومياً خلال العشرين عاماً المقبلة بوجود برنامج استثمار في القطاعات العامة والنفطية تزيد قيمته على 400 مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة وذلك لمجابهة النمو المتوقع في الطلب العالمي على النفط المتوقع وصوله إلى 121 مليون برميل بحلول عام 2025.

وبعد ان استحوذت بعض الشركات على امتيازات لاستكشاف وانتاج النفط واصبحت تقوم بتسويقه أيضا زادت أهمية البورصات في عقد الصفقات.

92 مليون برميل حجم تجارة النفط يومياً %3.3 منها للكويت

تقدر حجم تجارة النفط في العالم بنحو 92 مليون برميل يوميا وتقترب حصة الكويت من هذه التجارة من نحو 3 ملايين برميل يوميا وتختلف هذه الحصص بحسب كل حكومة أو شركة وإنتاجها أو حجم الاستثمار.

وتشمل السلع النفطية المتداولة في البورصات العالمية خامات النفط المختلفة والغاز الطبيعي وزيت التدفئة، والإيثانول وحمض التريفثاليك النقي وغيرها.

وللنفط الخام بصمة جغرافية، فهو أنواع وخواص مختلفة تتوقف على وزنه النوعي ومحتواه من الكبريت وهما عاملان يختلفان باختلاف مواقع استخراجه، ويشار إليه بالخام «الحلو» إذا كانت نسبة الكبريت فيه تقل عن 0.5 في المائة أو «المر» إذا احتوى على أكثر من 0.5 في المائة من الكبريت.

وتتنوع الوحدات العالمية لبرميل النفط ما بين عدة خامات هي:

مزيج «برنت» ويتكون من زيوت لـ 15 حقلاً مختلفاً في منطقتي برنت ونينيان في بحر الشمال الاوروبي، وهو من النفوط «الخفيفة الحلوة» بسبب وزنه النوعي البالغ 38 درجة وانخفاض نسبة الكبريت التي تصل إلى 0.37 في المائة. ويستخدم برنت كمعيار لتسعير نحو ثلثي إنتاج النفط العالمي، خاصة في الأسواق الأوروبية والإفريقية.

خام غرب تكساس الوسيط West Texas Intermediate (WTI) crude oil . وينتج في غرب تكساس الأمريكية، ومحطة تسعيره فهي مدينة كوشينج في أوكلاهوما وهي نقطة الملتقى لمجموعة كبيرة من أنابيب النفط وكذلك نقطة التوزيع إلى مختلف أنحاء الولايات المتحدة. ويستخدم خام غرب تكساس WTI كأحد خامات القياس العالمية في تسعير الخامات الأخرى، خاصة في أمريكا الشمالية، ويبلغ وزن خام غرب تكساس النوعي 396 درجة، ويحتوي على 0.24 في المائة من الكبريت فقط، ونظراً لجودته ونوعيته الممتازة فإنه المصدر الأساسي للبنزين في الولايات المتحدة، ولكن أسعار الخام في بورصة نيويورك عادة ما يشار إليها بخام «الخفيف أو الحلو».

خام دبي يستعمل معيارا لتسعير مبيعات خامات المنطقة الأخرى المباعة لدول آسيا في بورصة سنغافورة، ويعود ذلك إلى أن خام دبي أحد خامات قليلة يتسنى التعامل فيها من خلال تعامل فوري واحد مقارنة بالعقود طويلة الأجل لخامات الخليج الأخرى.

في منطقة الشرق الأقصى فهناك خام تابيس من ماليزيا، يستخدم كمرجع للنفط الخفيف، وخام ميناس من أندونيسيا، كمرجع للنفط الثقيل.

سعر سلة خامات أوبك (ORB) OPEC Reference Basket، ويتكون من سبعة خامات، منها ستة أنواع تنتج من أعضاء «أوبك»: الخام العربي الخفيف، وتنتجه السعودية، وخام دبي الإماراتي، وخام صحاري الجزائري، وخام ميناس الإندونيسي، وخام بوني النيجيري وخام تياخوانا الفنزويلي والخام السابع من غير الأعضاء في «أوبك» وهو خام إيستوس المكسيكي ويقل عن سعر مزيج برنت ووسيط غرب تكساس.

النفط العربي ويتكون من عدة أنواع أولها النفط العربي الخفيف جدا أو الممتاز الذي تبلغ كثافته حسب معيار جمعية النفط الأمريكية APA، ما بين 36 إلى 40 درجة، والثاني هو الزيت العربي الخفيف بكثافة ما بين 32 إلى 36 درجة، ثم الزيت العربي المتوسط بكثافة 29 إلى 32 درجة، وكذلك الزيت العربي الثقيل بكثافة تقل عن 29 درجة حسب معيار APA.

و الشركات العالمية يكون لديها محافظ مالية والتي من الممكن للأفراد والحكومات والشركات ان يتداولون من خلالها حيث ان هذه الشركات هي التي تقوم بالمضاربة وتحدث تطورات في الاسواق.

كما ان جميع الاسواق النفطية تتيح إمكانية التداول الالكتروني عبر الانترنت، فضلا عن ان البيع والشراء يتم في المستقبل ويتم التداول للأشهر المقبلة وليس لنفس التوقيت الذي يتم الشراء والبيع فيه بمعنى إنك تشتري عقود شهر ديسمبر في اكتوبر وهكذا.

برنتمعيار لتسعير ثلثي مبيعات النفط الخام في العالم

تسعير النفط الكويتي يتم عبر العرض والطلب بالإضافة إلى مؤشرات السوق التي يبنى عليها السعر علاوة على المفاوضات المباشرة بين الطرفين الكويت من جانب والمستهلك من جانب خصوصا وان الكويت لا تتعامل مع مضاربين وإنما مع حكومات ودول وشركات كبرى ويكون بيعها للنفط مستقبلي.3

وبحكم وجود أصناف ودرجات مختلفة كثيرة من النفط الخام المستخرج من مناطق العالم المختلفة، فقد تعارف البائعون والمشترون في كل سوق على عدد محدود من خامات النفط وجعلوها معيارا. وفي مقدمتها خام برنت كمعيار لتسعير التعاملات في ثلثي مبيعات النفط الخام في العالم، نظرا لتركز تعاملاته في لندن أكبر الأسواق النفطية في العالم، وذلك رغم أن الكمية المباعة منه لا تتعدى 250 ألف برميل في اليوم.

كما تستخدم إدارة معلومات الطاقة بالولايات المتحدة السعر المتوسط لكل خامات النفط الواردة إلى الولايات المتحدة «كسعر للنفط العالمي. هذا الى جانب وجود تقييمات أخرى مهمة، منها دبي، وسلة الأوبك.

أما الخامات الأخرى من النفط فيتحدد سعرها بعد ذلك، إما بخصم أو زيادة بحسب جودتها، ويعني ذلك أن التحكم في اختيار وتحديد المعيار النفطي في البورصة يأتي من واقع البلد الذي تقع فيه السوق النفطية. إلا أن الغالبية العظمى من كميات النفط لا يتم الاتجار بها في البورصات العالمية ولكن عن طريق التعامل المباشر بين السماسرة  (Over-the-counter trading).

وحول فروق الاسعار بين انواع النفط في الاسواق العالمية فهناك عدة اسباب تتحكم في هذه الفروق منها مواصفات الخامات نفسها اضافة الى عنصر النقل وكلفة الوصول للمستهلك وبعد المسافة بين المنتج والمستهلك.

واشار الى ان تلك الفروقات اختلفت بعد احداث الربيع العربي وبعد ان كان النفط الامريكي أغلى سعرا من برنت تفوق برنت على الامريكي بفارق كبير الا انهما عادا ليتقاربا في السعر.

وحول كيفية تعامل المضاربين مع الاسواق العالمية النفطية ومدى تأثيرهم عليها فشركات التحوط وشركات الضمان الاجتماعي والشركات النفطية التي تقوم بالمضاربة على السلع مثلما يحدث في أسواق الأوراق المالية بهدف تحقيق أرباح سريعة.

و للإعلام تأثير كبير على اسواق النفط العالمية حيث ان المضاربين يصنعون الاخبار تماما كما يحدث في اسواق المال مبينا ان السوق النفطية أكثر حساسية وتأثرا من السوق المالية.

كما تؤثر العوامل الجيوسياسية والنفسية كثيرا على هذه الاسواق وكذلك ما يتداوله الاعلام بشأن الاحداث ذات الصلة ومنها الحداث السياسية والعسكرية وتغيرات الطقس والكوارث الطبيعية والتي يكون لها تأثير سريع جدا والتي عادة ما يحاول المضاربون استغلالها.

المضاربات تبعد الأسعار عن مستوياتها العادلة هبوطاً أو صعوداً

بحكم تاريخ النفط فان أهميته تزداد يوما بعد آخر ومن المؤكد انه سيتحكم مستقبلا بشكل أكبر في الاقتصاد العالمي كما أن التطور التكنولوجي كان له تأثير كبير على عمليات التداول في أسواق النفط التي شهدت تطورات ضخمة على صعيد شكل وحجم التعاملات وعدد الأسواق وأدوات التعامل بها.

ورغم التطور الكبير الذي شهدته البورصات النفطية في السنوات القليلة الماضية الا انها لازالت تعاني من تحديات وثغرات قد تعوق قدرتها على القيام بدورها على الوجه المطلوب وابرزها ما يلي.

سيطرة خامات محدودة بكميات انتاج قليلة على نظام تسعير النفط في العالم وبسبب قلة المعروض من تلك الخامات، والتحكم في كميتها يسهل التأثير في سعرها، مما يؤثر في استقرار أسعار النفط بشكل عام ويعطي صورة غير واقعية عن وضع العرض والطلب والاسعار العادلة في العالم.

تأثر البورصات سلبا من احتمالية شح ومحدودية الامدادات أو انقطاعها من الخامات الرئيسية للتسعير ولاسيما برنت ونايمكس ففي حال شح ومحدودية الإمدادات من بحر الشمال ستتأرجح أسعار مزيج برنت ويفقد المعيار معياريته ولا سيما أن حقول بحر الشمال مشرفة على النضوب مما سيخلق مشكلة كبيرة للمتعاملين الذين سيجب عليهم البحث عن مزيج آخر للتسعير، وفي نفس السياق يأتي الخام الامريكي بمحدودية كميات نفطه الاحتياطية مما جعله عرضة لتقلبات الطلب والعرض تبعاً لحاجة المصافي الأمريكية لتكريره لإنتاج البنزين مما يحدث في بعض الأحيان نقص في طاقة المحزونات في نقطة التسعير والتوزيع في مدينة كوشينج بأوكلاهوما عند ازدياد الطلب عليه وبالتالي يساهم في دفع أسعار النفط للارتفاع بشكل حاد لا يعكس حالة أسواق النفط في مناطق أخرى.

المضاربات حولت بورصات النفط العالمية إلى صالات للقمار، فألهبت أسعار النفط إلى مستويات غير حقيقية وأضافت ما بين 15 بالمائة -25 بالمائة إلى الأسعار الحقيقية للنفط، تارة وساهمت في هبوطها الى مستويات دون الأسعار العادلة تارة أخرى ولاسيما مع دخول مزيد من صناديق الاستثمار وأموال التقاعد العالمية، التي استثمرت خلال عام واحد ما يزيد على 40 بالمائة من أموالها في عقود النفط المستقبلية.

توقف المصافي للصيانة أو تحولها إلى تكرير خامات مختلفة قد تؤدي لتأثيرات مبالغ فيها على اسعار الخامات الرئيسية في التسعير وبالتالي على اسعار النفط العالمية عموما وبالتالي نزول او صعود أسعار النفط بشكل لا يعكس حالة أسواق النفط العالمية، والقيمة الحقيقية للنفط الخام العالمي.4

وحدات تداول بعض الخامات والمنتجات النفطية في البورصات النفطية

يتم تداول النفط والبنزين في وحدات 1000 برميل (42000 جالون أمريكي) يتم تداول خام غرب تكساس الوسيط للنفط الخام في بورصة نايمكس تحت رمز التداول CL ومن خلال السوق العالمي (ICE) تحت رمز التداول WTI  .

ويتم تداول خام برنت في البورصة الدولية في لندن ICE تحت رمز التداول B.

بنزين ساحل الخليج يتم تداوله من خلال نايمكس مع رمز تداول LR.

البنزين الممزوج بالأكسجين RBOB يتم تداوله من خلال نايمكس عبر رمز التداول RB .

يتم تداول البروبان خلال نايمكس، عبر رمز التداول PN .

يتم تداول الغاز الطبيعي من خلال نايمكس بمقدار 1000 وحدة حرارية بريطانية مع رمز تداول NG.

يتم تداول زيت التدفئة من خلال نايمكس، تحت رمز التداول HO.

شاهد أيضاً

%d8%af-%d8%b3%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%8a

“الساري” التابعة لمجموعة السلام تفوز بمناقصة قيمتها 1.5 مليون دينار

  ذكرت شركة مجموعة السلام القابضة ، أن إحدى شركاتها التابعة، وهى  شركة الساري الوطنية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *