الرئيسية / تقارير / رسوم على واردات اميركا من الفولاذ والألمنيوم البرازيلى والأرجنتينى

رسوم على واردات اميركا من الفولاذ والألمنيوم البرازيلى والأرجنتينى

قالت تقارير اقتصادية ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب فاجأ مسؤولي أميركا الجنوبية الأسبوع الماضي بإعلانه عن فرض رسوم جمركية على واردات الفولاذ والألمنيوم القادمة من البرازيل والأرجنتين. وصرح الرئيس ترامب بأن التعريفات التي تم تفعيلها على الفور كانت ضرورية لأن «تجري البرازيل والأرجنتين خفضا ضخما في عملتيهما، وهذا ليس بالأمر الجيد لمزارعينا». ويسعى المسؤولون من كلتا الدولتين إلى البدء فورا في اجراء مفاوضات مع نظرائهم من الولايات المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأمر الذي أدى إلى تفاقم حدة الموقف هو أن الرئيس ترامب لم يبد أي إشارة في اليوم التالي لهذا الإعلان تدل على ضرورة إبرام صفقة مع الصين. وصرح للصحافيين قائلا: «ليس لدي موعد نهائي». وأضاف: «من بعض النواحي، أحب فكرة الانتظار إلى ما بعد الانتخابات لإبرام اتفاق مع الصين». وسحقت تلك التصريحات مشاعر التفاؤل الأخيرة بشأن التوصل قريبا إلى «المرحلة الأولى» من الاتفاق التجاري بين الطرفين. وأدت تعليقات ترامب إلى جانب البيانات الضعيفة لقطاع الصناعات التحويلية إلى تراجع الأسهم الأميركية بنحو 2% في منتصف الأسبوع. وعلى الرغم من تدهور بيانات الصناعات التحويلية وتوتر البيئة التجارية، انخفض العجز التجاري الأميركي إلى أدنى مستوياته المسجلة منذ قرابة العام ونصف العام في شهر أكتوبر بما يشير إلى إمكانية مساهمة التجارة في تعزيز النمو الاقتصادي في الربع الرابع. حيث أعلنت وزارة التجارة أن العجز التجاري انخفض بنسبة 7.6% ليصل إلى 47.2 مليار دولار في ظل تراجع كل من الواردات والصادرات. ومن الواضح أن الحرب التجارية التي استمرت على مدار 17 شهرا متواصلة مع الصين ساهمت في تقليص التدفقات التجارية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضر بالنمو المحلي والعالمي على المدى الطويل.

أضف تعليق(التعليقا

شاهد أيضاً

التوترات الأميركية الإيرانية تربك الأسواق !!

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني إن عام 2019 كان مليئا بمزيج من الأحداث ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.