الرئيسية / عربي ودولي / الولايات المتحدة والصين اتفقتا على المرحلة الأولى من (التجارة)

الولايات المتحدة والصين اتفقتا على المرحلة الأولى من (التجارة)

اتفقت الولايات المتحدة والصين، أمس الأول، على المرحلة الأولى من اتفاق للتجارة تشمل المشتريات الزراعية والعملة وبعض جوانب حماية الملكية الفكرية وتتفادى تهديدا بزيادة في الرسوم الجمركية، لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن هناك حاجة للتفاوض بشأن مسائل أخرى.

والاتفاق الجزئي الأولي هو أكبر خطوة نحو تسوية حرب تجارية بدأت قبل 15 شهرا بين أكبر اقتصادين في العالم، والتي عصفت بالأسواق المالية، وعطلت قطاع الصناعات التحويلية، وأبطأت النمو العالمي.

ورحب الرئيس ترامب بالاختراق الذي تحقق في حربه التجارية الطويلة مع الصين، معلنا أن الجانبين توصلا إلى اتفاق مبدئي يغطي الملكية الفكرية والخدمات المالية والعملات.

وأبلغ ترامب الصحافيين في البيت الأبيض، بأن «الجانبين قريبان جدا من إنهاء الحرب التجارية، وسيستغرقان ما يصل إلى خمسة أسابيع لجعل الاتفاق مكتوبا». وكان يتحدث بعد محادثات مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه.

وأبدى ترامب أمله أن يتم التوقيع عليه في الأسابيع المقبلة مع نظيره الصيني شي جينبينغ، رغم عدم إتمام صياغة نص الاتفاق حتى الآن.

ويسمح الاتفاق المبدئي للقوتين الاقتصاديتين بادعاء الفوز في هذه الحرب التجارية، وفي الوقت نفسه يجنبهما ضرر تصعيدها، مع ترك القضايا الشائكة جدا إلى مرحلة لاحقة.

ولكن بعد أكثر من عام من تبادل فرض الرسوم الجمركية العقابية، يبقى من غير الواضح ما إذا كان بإمكان الدولتين الحفاظ على الزخم اللازم لإتمام «المراحل» اللاحقة للاتفاق.

ورفضت الصين حتى الآن مطالب ترامب، بإجراء تغييرات عميقة في إدارة اقتصادها يعتبر محللون أنها قد تقوض الحزب الشيوعي سياسيا.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين للصحافيين إن ترامب وافق على عدم المضي قدما في رفع رسوم جمركية من 25 إلى 30 في المئة على بضائع صينية قيمتها نحو 250 مليار دولار، والتي كان من المفترض أن يبدأ سريانها الثلاثاء.

لكن الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، قال إن ترامب لم يتخذ قرارا بشأن الرسوم التي من المزمع أن يبدأ سريانها في ديسمبر.

وارتفعت الأسهم الأميركية خلال تداولات أمس الأول مدعومة بإعلان الاتفاق، إضافة إلى التصريحات الإيجابية من الرئيس ترامب، وحققت المؤشرات الرئيسة مكاسب أسبوعية.

وصعد «داو جونز» الصناعي بنسبة 1.2 في المئة، أو 320 نقطة، إلى 26816 نقطة، بعد أن تجاوزت مكاسبه 480 نقطة، كما ارتفع «ناسداك» بنسبة 1.3 في المئة أو 106 نقاط إلى 8057 نقطة، فيما ارتفع «S&P 500» بنسبة 1.1 في المئة، أو 32 نقطة إلى 2970 نقطة.

وعلى الصعيد الأسبوعي، حقق «داو جونز» مكاسب بنسبة 0.9 في المئة، كما سجل «ناسداك» مكاسب بنسبة 0.9 في المئة، فيما حقق «S&P 500» مكاسب أسبوعية بنسبة 0.6 في المئة.

وفي الأسواق الأوروبية، ارتفع «ستوكس يوروب 600» بنسبة 2.3 في المئة، أو نحو تسع نقاط إلى 391 نقطة، وسجل المؤشر القياسي مكاسب أسبوعية بنسبة 2.9 في المئة.

وارتفع «فوتسي 100» البريطاني + 60 نقطة إلى 7247 نقطة، كما ارتفع «داكس» الألماني + 347 نقطة إلى 12511 نقطة، في حين ارتفع «كاك» الفرنسي + 96 نقطة إلى 5665 نقطة.

شاهد أيضاً

مبادرة شراكة لتحفيز توطين الصناعات العسكرية السعودية

أكدت الهيئة العامة للصناعات العسكرية، الجهة المسؤولة عن توطين الصناعات العسكرية والأمنية في السعودية، أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *