الرئيسية / الاسواق / نفط وذهب وعملات / «نفط الكويت»: الحفر الاستكشافي البحري يوليو المقبل

«نفط الكويت»: الحفر الاستكشافي البحري يوليو المقبل

قال مدير مجموعة الاستكشاف في شركة نفط الكويت، محمد العجمي، إن الهدف الاستراتيجي المحدد من الشركة لاستكشاف البحر يهدف الى إنتاج 100 ألف برميل يوميا قائلاً: «استراتيجية نفط الكويت ديناميكية متطورة»، مشيرا الى أن توقيع عقد الحفر البحر خلال شهر يوليو الماضي يهدف الى استكشاف 6 آبار، وتمت تسمية البئر الأولى، التي سيتم استكشافها باسم «النوخذة 1».

وتوقّع العجمي، في تصريحات صحافية، على هامش حلقة نقاشية نظمتها وزارة النفط أمس بعنوان «مشروع الحفر البحري»، أن يبدأ الحفر الاستكشافي البحري بحلول يوليو 2020 والانتهاء من حفر 6 آبار استكشافية خلال 3 سنوات، ومن ثم التخطيط للمراحل التالية، مؤكدا أن المستهدف هو استكشاف 14 موقعا آخر، بيد أنها تتوقف على نتائج الآبار الستة الموضوعة في البداية، وما يستتبعها من آلية للتعامل مع المواقع البحرية، سواء بتخفيض قدرة الحفارات أو زيادتها أو التوسع في العمليات أو تغيير المواقع، لكنها في النهاية كلها تخضع للنتائج.

وأشار الى أن حفر «النوخذة 1» سيعطي مؤشر، لكن العمليات الاستكشافية للآبار الستة المستهدفة ستعطي صورة أوضح وأشمل عن نوعية وكميات والمواقع الأفضل للحفر.

وحول الخطة الموضوعة لبناء مرافق الإنتاج ومراكز التجميع وخطوط الأنابيب للعمليات البحرية كشف العجمي أنه في حال ما اذا تم تأكيد اكتشاف النفط والغاز في البحر وصدور التعليمات من المسؤولين بوضعها على خطة الإنتاج خلال مدة محددة، فإنه سيتم وضع عدد من الخيارات على حسب الجدوى الاقتصادية في هذا الشأن، مبينا أن خيارات مرافق الإنتاج الموضوعة حاليا يتم دراستها، سواء بالربط مع مراكز تجميع قريبة أو عبر وجود سفينة بحرية أو بناء منشآت دائمة، سواء بحرية أو برية، وكلها تعتمد على التوقيت والمستهدف وقرارات المسؤولين.

وعن توافر كميات من النفط في جزيرة بوبيان، أفاد العجمي بأن «نفط الكويت» لا تملك غير 30 في المئة من الجزيرة، حيث تنازلت عن نحو 70 في المئة من الجزيرة لمصلحة الدولة، على اعتبار أنها جزء من طريق الحرير ورؤية 2035.

ولفت العجمي الى أن توجّه نفط الكويت خلال الفترة المقبلة لحفر أول بئر استكشافية سيتم بناء على الدراسات والنتائج التي ستظهر بعد الحفر، مشيرا إلى أن هناك أمرين في استراتيجية 2040 الأول الاستعجال في التنازل عن الأراضي بالمناطق غير المجدية، والأمر الآخر، استرجاع الأراضي المتنازل عنها في حال اكتشاف إمكانات نفطية فيها، وهي تخضع لقرارات عليا، وهناك آلية لرفع الأمر للجنة الثلاثية التابعة لمجلس الوزراء.

شاهد أيضاً

النفط يشهد أكبر ارتفاع يومي بعد حادثة ناقلة النفط الايرانية

ارتفعت أسعار النفط إلى 60.65 دولار للبرميل أمس بعد أن قالت وسائل إعلام إيرانية إن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *