الرئيسية / مقالات / مرزوق الغانم .. أصغر رئيس مجلس أمة في تاريخ الكويت

مرزوق الغانم .. أصغر رئيس مجلس أمة في تاريخ الكويت

مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة .. ذلك الشاب المثقف السياسى الاقتصادى الرياضى الذى يمتلك مهارات ورؤى وخطط واستراتيجيات كثيرة مواقفه السياسية والاقتصادية والرياضية كثرة لايمكن ان تنسى وانجازاته لاتتوقف وهذا واضح في الكثيرمن المواقف التي يطالب فيها بالتعاون بين الجميع والذي ينطلق من أرضية ثقافية تتخذ من العلم والعدالة والديمقراطية والشفافية منهجا له..

رئيس مجلس الأمة الكويتي منذ عام 2013 وهو سياسي وعضو مجلس الأمة الكويتي منذ عام 2006،عضو في البرلمان العربي الانتقالي اكتسب خبرات اقتصادية كبيرة من خلال رئاسته وعضويته للعديد من مجالس ادارات الشركات المساهمة داخل وخارج الكويت خلال فترات زمنية مختلفة وعلى الرغم من صغر سنه إلا أنه يحتفظ بسجل مهني غني فقد عمل قبل توجهه للحقل السياسي، رئيسا لمجلس إدارة شركة بوبيان للبتروكيماويات فضلا عن وجوده في مجالس إدارة العديد من الشركات.
اكتسب خبراته من والده رجل الأعمال رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت علي محمد ثنيان الغانم ووالدته د. فايزة الخرافي وهي أول أكاديمية تولت إدارة جامعة الكويت وخاله رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي.

الغانم هو أصغر رئيس مجلس أمة في تاريخ الكويت، والمازج بين عقلية التاجر والسياسي معا،عمل على أن يكون نقطة الارتكازوساهم فى خلق التوازنات داخل المجلس منطلقاً في ذلك من فهم عميق للمرحلة الحالية الحرجة التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط والتي تتطلب قيادة شابة مؤهلة تحمل لواء الاعتدال والتوازن في طرح الآراء داخلياً وخارجيا من خلال فلسفته في ممارسة الديمقراطية النيابية من اجل التفكير بمستقبل الوطن.

خاض مرزوق الغانم صراعات، سواء داخل قبة المجلس حيث كان أحد المتصدين لملفات الفساد، وطرح استجوابات ساخنة، أبرزها طرح استجواب الشيخ أحمد الفهد نهاية مايو 2011،وخاض الغانم في شبابه تجربة الغزو العراقي للكويت، فبعد الغزو قطع دراسته في الولايات المتحدة، وتسلل مع مجموعة من الشباب لداخل الكويت عبر الحدود السعودية، في 22 أغسطس 1990، وكان عمره نحو 22 عاما، حيث شارك في المقاومة ضد الاحتلال، وحسبما يقول فقد عمل خبازا في ضاحية عبد الله السالم، لتوفير الخبز للكويتيين في ذلك الوقت العصيب، لمساعدتهم على الصمود، وظل داخل الكويت أكثر من سبعة أشهر، حتى تحريرها في 26 فبراير 1991 .

نظرا لمواقفه السياسية الدولية فقد تجمع عدد من الوزراء والنواب في مجلس الأمة لاستقبال الغانم والوفد البرلماني المرافق له، بعد عودتهم من مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وما فعله مع الوفد الإسرائيلي، أثناء مشاركته في أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ137

وشهدت الجلسة هجوماً عنيفاً من قبل الغانم على الوفد الإسرائيلي، واصفاً إياه ودولته بالإرهابية وقاتلة الأطفال، وقال مرزوق: “أقول للمحتل الغاصب إن لم تستحِ فافعل ما شئت، عليك أيها المحتل الغاصب أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة فعل برلمانات العالم.

وفي المجال الرياضي كان رئيسا لنادي الكويت الرياضي وقد أضاف كثيراً للقلعة البيضاء وحقق معهم اللقب الآسيوي. وكان حينها رئيس الجهاز الإداري في النادي. واضاف الكثير للشارع الرياضي في الكويت حيث ساهم كرئيس للجنة الشباب والرياضة بتطبيق الاحتراف الجزئي في دوله الكويت .

شاهد أيضاً

على الموسى..أحب التواصل مع الناس

على الموسى .. رئيس مجلس ادارة البنك التجارى السابق .. شخصية حافلة بالخبرات على المستويين ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *