الرئيسية / مقالات / نائلة حايك ..أعشق الخيول والمجوهرات

نائلة حايك ..أعشق الخيول والمجوهرات

نائلة حايك .. سيدة أعمال سويسرية من أصل لبناني ابنة رجل الأعمال نيقولا حايك المؤِّسس والرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة سواتش للساعات السويسرية من مواليد 1951وتشغل حالياً منصب رئيسة مجلس الإدارة في مجموعة سواتش.
حصلت نائلة حايك على شهادة الدكتوراه من الجامعة الأوروبية في مونترو، ثم انضمت لإدارة مجموعة سواتش عام 1995، قبل أن تتولّى منصب نائب رئيس مجلس الإدارة في 12 مايو 2010، لتتولى بعد ذلك رئاسة مجلس إدارة مجموعة سواتش في 30 يونيو .2010 .
انضمّت للمرّة الأولى إلى هذه المجموعة سنة 1995,وأصبحت رئيسة مجلس إدارته سنة 2010 بعدوفاة والدهاوعُيّنت المديرة التنفيذيّة لماركات بعد انضمام هذه الأخيرة إلى مجموعة سواتش سنة 2013. هذه الشركة قدّمت للعالم أروع التّصاميم الساعات هي أيضاً عضو من مجلس الإدارة لاستثمارات ريفولي في دبي حيث تمثّل أسهم مجموعة سواتش .
تسعى نايلة لمتابعة أعمال والدها نيكولا حايك وإكمال ما قد بدأ به في مجال السّاعات الفخمة والأعمال الناجحة الذي انطلق سنة 1980 عندما تم تعيينه المستشار الاستراتيجي الأوّل في مجموعة سواتش وعمل جاهداً على تطوير وتعزيز مستقبل هذه المجموعة .
تقود نايلة حايك وشقيقها نيك مجموعة سواتش العالمية للساعات وهي أكبر شركة ساعات في العالم بعد وفاة والدهما.وفي العام الماضي سجلت سواتش زيادة بنسبة 20 % في أرباحها السنوية وصلت لـ 10 مليار دولار.
رافقت نايلة والدها دائما في مشاوره الطويل الذي حرص على أعدادها لخلافته في المجموعة السويسرية الأشهر للساعات وتولت رئاسة مجلس المجموعة السويسرية المتخصصة بصناعة الساعات خلفاً لوالدها فور توفيه قبل أكثر من عامين.
تحرص نائلة حايك ,على استمرار نجاح سواتش كما كان الأمر في عهد والدها الذي وصل إلى بلد صناعة الساعات ولم يكن يملك أكثر من 4 ألاف دولارواستطاع خلال فترة وجيزة اختراق معقل ملاك الساعات السويسرية واستحوذ على لقب منقذ صناعة الساعات السويسرية من خلال أفكاره الخلاقة التي نقلت هذه الصناعة من مرحلة إلى مرحلة وجعلتها تصمد أمام صناع أغرقوا الأسواق كاليابانيين .
وتصدرت دار هاري وينستون للمجوهرات عناوين الصحف العالمية في شهر مايو من عام 2014 عندما اشترت ماسة زرقاء رائعة «وينستون الزرقاء» بسعر 23,8 مليون دولار .
وقاد شغف حايك بالخيول إلى أن تصبح قاضي تحكيم للخيول العربية الدولية هذا بالإضافة إلى امتلاكها أكثر من 60 من الخيول العربية الأصيلة. يشار إلى أن نائلة حايك تقضي وقتها متنقلة بين مدينة بيل في سويسرا ودبي.
وكعضو مجلس إدارة لمجموعة حايك، هي مسؤولة عن شركات حايك للعقارات وحايك الهندسية هي عضو مجلس إدارة ريڤولي للاستثمارات في دبي، حيث تمثل مجموعة سواتش وكذلك عضو في مجلس إدارة بلنوس القابضة للطاقة النظيفة
وقد قادت نائلة حايك بالتعاون مع شقيقها نيقولا مجموعة سواتش العالمية للساعات بعد وفاة والدهما، وقد حرصا على تحقيق النجاحات المتتالية على الرغم من الصعوبات التي تعرّضت لها الصناعات الفاخرة بعد الأزمة الإقتصادية العالمية. فسجّلت المجموعة أكبر نسبة مبيعات لها بعد تولي نائلة الإدارة، حيث عملت على إدخال خطوط إنتاج جديدة في المجموعة لاقت رواجًا كبيرًا واستحسان الأوساط الشبابية، حتى أصبحت سواتش هي العلامة التجارية الأفضل للساعات بين الشباب .
استثمرت نايلة حايك حتّى الآن ما يفوق المئتي مليون دولاراً أمريكياً في في سوق الأحجار الكريمة وسمّيت على إثرها ملكة الماس وتقول بأنّه من البديهي أن تستثمر في هذا المجال بالذات، لأن نسبة المبيع قد ازدادت بشكل كبير في نيويورك وارتفعت نسبة إنتاج المجوهرات لذلك تسعى المجموعة لافتتاح عدد أكبر من المتاجر .

شاهد أيضاً

سلمى حارب .. تواجه التحديات !

سلمى حارب ..تولت منصباً لم يسبق لسيدة في الإمارات العربية المتحدة، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *