الرئيسية / الاسواق / نفط وذهب وعملات / «نفط الكويت»تطرح 3 مشاريع لتنظيف التربة

«نفط الكويت»تطرح 3 مشاريع لتنظيف التربة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت عماد سلطان أن الشركة بصدد طرح 3 مشاريع لتنظيف التربة بالتنسيق مع نقطة الارتباط الكويتية وبرنامج الأمم المتحدة، كاشفا عن أن هناك مشروعين في انتظار موافقة الجهاز المركزي للمناقصات العامة، ويشمل ذلك مشروعا لتأهيل التربة في جنوب الكويت لنحو 9 ملايين متر مكعب من التربة الملوثة وفي شمال الكويت 4 ملايين متر مكعب في الروضتين والصابرية وأم العيش.

وقال سلطان في كلمته خلال افتتاح منتدى تأهيل البيئة الكويتية الذي نظمته نفط الكويت بالتعاون مع الجهات المشاركة في برنامج الكويت لمشاريع إعادة تأهيل البيئة إن المنتدى يوفر الفرصة لرؤية أوسع للمشاريع في إطار برنامج تأهيل البيئة الكويتية وبشكل خاص عبر حقل نفط برقان الكبير التابع لشركة نفط الكويت في جنوب الكويت، مشددا على التزام الشركة المستمر بالحفاظ على البيئة والصحة والسلامة وتعزيز المعرفة والفهم لإعادة تأهيل البيئة.

وأوضح سلطان انه لا ينبغي في الوقت نفسه الاستهانة بهذه المشاريع وذلك لأنه وطوال تاريخ شركة نفط الكويت الغني بالتطوير والتصميم المبتكر تم بناء المشاريع الناجحة على أساس العمل الجماعي والخبرة المشتركة والابتكار والتواصل من الدرجة الأولى مع كل فرد يسعى معنا لتحقيق الهدف المشترك وبكل سلامة وأمان وهو ما ينطبق على برنامج تأهيل البيئة الكويتية.

وشدد على أن أحد الأهداف الرئيسية للمنتدى إنشاء قنوات اتصال مفتوح بين المشاركين جميعا وتوفير نقطة انطلاق للتواصل فضلا عن تطوير وتعزيز فرق عمل ناجحة ومتعددة التخصصات «إذ ان شركة نفط الكويت تدرك أننا لن نتمكن من التغلب على التحديات إلا من خلال تضافر معارفنا ومواردنا وجهودنا المبتكرة».

من جهته، أكد مدير مجموعة معالجة التربة في شركة نفط الكويت وممثل الشركة لبرنامج إعادة تأهيل البيئة في الكويت مثنى المؤمن ان المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على بعض التقدم والإنجازات والخطط المستقبلية المتعلقة ببرنامج معالجة البيئة في الكويت، مشددا على أهمية هذا البرنامج لإعادة التأهيل البيئي للكويت.

وأشار الى انه وتماشيا مع الأهداف الاستراتيجية تتعاون شركة نفط الكويت مع مركز التنسيق الوطني الكويتي لمعالجة الأضرار البيئية الناجمة عن الغزو العراقي للكويت والذي يتعامل مع إصلاح التربة الملوثة في الكويت.

ولفت الى انه وفي العام 2012 أسست نفط الكويت برنامجين رئيسيين داخل حقول النفط لتتعامل مع التلوث البيئي وذلك في إطار مشروع التنمية البيئية والاقتصادية المستدامة والذي يهدف إلى إعادة تأهيل التربة الكويتية التي كانت تضررت خلال الغزو.

وذكر انه خلال السنوات القليلة الماضية نظمت مجموعة إصلاح التربة عدة أحداث لتعزيز الوعي العام كجزء من برنامجها الإعلامي وأنجزت شركة نفط الكويت بالتعاون مع مركز التنسيق الوطني الكويتي ثلاثة إنجازات مهمة منها الانتهاء من مدافن نفايات هندسية في كل من شمال وجنوب الكويت وبناء ورشة شمال الكويت والمشاركة في مؤتمرات إصلاح التربة كجزء من الاحتفال بيوم الأمم المتحدة العالمي للتربة.

من جهتها، أشارت أمين عام برنامج إعادة تأهيل البيئة في الكويت نهيل عبدالرزاق إلى أن نقطة الاتصال الوطنية الكويتية للمشاريع البيئية هي كيان تم إنشاؤه لضمان تنفيذ برنامج العلاج البيئي الكويتي (كيه إي آر بي) وفقا للالتزامات الدولية للكويت.

وقالت إن هذا البرنامج يتطلب الكثير من التخطيط والمراقبة من خلال العمل مع لجنة الأمم المتحدة للتعويضات والتي قدمت ما يقرب من 3 مليارات دولار لتمويل المشاريع ومع الكيانات المعنية «وتمكنا من وضع خطط مناسبة لبرنامج عالمي المستوى».

شاهد أيضاً

«بوبيان للبتروكيماويات» تبيع جزءاً من حصتها في «بوتيكات»

أعلنت شركة بوبيان للبتروكيماويات عن بيع جزء من حصتها في رأسمال شركة بوتيكات، وهي شركة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *