الرئيسية / ملف العدد / مدينة الحرير.. أضخم مشروع واجهة بحرية في العالم

مدينة الحرير.. أضخم مشروع واجهة بحرية في العالم

مدينة الحرير.. حلم ينتظره الكويتيون فهى أضخم مشروع واجهة بحرية في العالم ستعمل على نقل الكويت الى مصاف الدول الاقتصادية والاستثمارية والسياحية كونه المشروع الأكبر في الخليج،والذى تتراوح تكلفته نحو 450 مليار دولار،وأن الإعمار سيستمر فيها 15 عاماً.والأهم من ذلك ان مدينة الحرير ستدرعلى الدولة دخلا مباشرا يصل إلى ٦ أو ٧ مليارات إذا تمت ادارته بشكل صحيح، وهو يعالج التضخم في الباب الأول، الى جانب انه سيحقق الاستقرار السكاني والاقتصادي.
ان اى تأخير فى تنفيذ هذا المشروع العملاق سيحمل الدولة الكثير من الأعباء المالية الاضافية نظرآ للأهمية الاستراتيجية للمشروع ككل حيث تقام المدينة في الصبية (شمالي البلاد) على مساحة 250 كيلومتراً مربعاً، بإجمالي استثمارات على مدى 25 سنة، على أن تنجز المرحلة الأولى خلال 7 سنوات ونصف السنة .
سيقطن مدينة الحرير نحو 700 ألف شخص وهو مصممة بأكثر وسائل الاتصالات والتقنية الحديثة بل وستكون معلما خليجيا يعود بالكويت الى ان تكون درة او جوهرة الخليج فيكفى قولاان الميناء البحري الضخم سيكون لخدمة مصالح الكويت والعراق وإيران، فضلاً عن كونه أقرب موانئ المياه المالحة لمنطقة آسيا الوسطى الى جانب انشاء مطار جديد وبناء جسر جديد يوفر اتصالا مروريا سريعا.
تم تصميم مدينة الحرير لتكون مدينة عالمية ومركزاً لرجال الأعمال والتجارة العالمية والتمويل والتبادل التجاري فمتى تتبلور افكار الجهات المعنية بالاسراع فى تنفيذ هذا المشروع العملاق بمشاركة القطاع الخاص الذى يمتلك المقومات المالية والبشرية اللازمة للتنفيذ والادارة بدلآ من التأخيروزيادة الأعباء المالية.
مشروعات عملاقة فى الفكر الكويتى لابد من تنفيذها على رأسها مدينة الحرير وما يمكن ان تحققه من ايرادات مالية للدولة والقطاع الخاص وتنقل الكويت الى عالمية المشاريع التنموية الاقتصادية وتوفر آلاف الفرص للشباب .
لابد من اتخاذ الخطوات الازمة للتعجيل فى التنفيذ حيث ان اى تأخير ستكون له كلفة مالية اضافية لابد من اغتنام الفرص لاسيما هذا المشروع العملاق فالفرصة لن تتكرر وعلى الجميع الاستعداد لهذا المشروع الاستراتيجى العملاق فالكويت قادرة بامكاناتها المالية ان تنفذه وفق اعلى مستوى تقنى ومعمارى وتجارى

شاهد أيضاً

أغنى ..نساء العالم!!

أغنى نساء العالم .. ملف اعدته ” غلوبل” تسرد من خلاله قصص نجاح سيدات البزنس ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *