الرئيسية / تقارير / الكويت تواصل توسيع وتنويع قطاعها العقاري خصوصا الترفيهى

الكويت تواصل توسيع وتنويع قطاعها العقاري خصوصا الترفيهى

أشار تقرير «أكسفورد بزنس» إلى أن الكويت تواصل توسيع وتنويع قطاعها العقاري، مع إحراز تقدم في سلسلة من المشاريع الجديدة، متعددة الاستخدامات التي تركز على الترفيه، مؤكدة أن التركيز القوي على مثل هذه المشاريع العقارية الحيوية يعد جانباً رئيسياً في الإستراتيجية الاقتصادية.
واستعرض التقرير عدداً من المشاريع العقارية التي تندرج ضمن هذا القطاع منها بناء مركز ترفيهي وتجاري بمنطقة العقيلة، والذي سيكون جزءاً من صفقة شراكة بين القطاعين العام والخاص مدتها 30 عاماً، على مساحة 85 ألف متر مربع.
ولفت التقرير إلى أن المجمع سيضم أيضاً أكثر من 65 ألف متر مربع كإجمالي مساحة مخصصة للإيجار، و20 ألف متر مربع ستكون مخصصة لسوق المواد الغذائية، مع استيعابه لأكثر من 2000 موقف للسيارات.
كما ستشمل المشاريع الأخرى قيد التطوير مشروع «العاصمة» متعدد الاستخدامات الذي تبلغ مساحته أكثر من 380 ألف متر مربع في مدينة الكويت، وبحسب التقرير فإن المشروع المملوك لشركة الصالحية العقارية، يتكون من ثلاثة أقسام رئيسية هي مجمع العاصمة، الذي سيضم 72 ألف متر مربع من مساحات البيع بالتجزئة، بالإضافة إلى برج العاصمة المكوّن من 54 طابقاً، مع أكثر من 150 مكتباً، علاوة على «ضيافة العاصمة» وهو فندق يتألف من 170 جناحاً وغرفاً بأحجام مختلفة يستهدف قطاع الأعمال والسياح.
ومن المتوقع افتتاح مركز التسوق الذي تم استئجار 62 في المئة من مساحات البيع بالتجزئة فيه خلال فبراير 2020، بينما سيتم البدء بعمل «ضيافة العاصمة» بعد هذا الموعد بستة أشهر، أما المساحة المكتبية فسيتم الانتهاء منها أوائل عام 2021.
ووفقاً للتقرير، فإن خيارات الترفيه في البلاد ستشمل أيضاً مشروع «الخيران» الذي تبلغ قيمته 250 مليون دينار، والذي تم تطويره بواسطة مجموعة «تمدين».
ويقع المشروع في مدينة صباح الأحمد البحرية في جنوب الكويت، ويشتمل على مساحة 116 ألف متر مربع ويضم أكبر مرسى في البلاد، بالإضافة إلى مركز تجاري ومرافق ترفيهية وفندق خمس نجوم ومساحات مكتبية تجارية.
وأشار التقرير إلى أن المشروع سيدعم أيضاً التطوير المخطط لمخزون سكني كبير جديد، حيث سيتم بناء منازل لنحو 150 ألف شخص.
من جانب آخر، أوضح التقرير أن الدخول المتوقع لمشاريع عقارية جديدة في البلاد يأتي وسط أداء قوي واهتمام متزايد في هذا القطاع، لافتاً إلى أنه خلال الربع الأخير من العام الماضي، ارتفعت مبيعات العقارات بنسبة 91 في المئة على أساس سنوي إلى مليار دينار، وهو أعلى مستوى في أربع سنوات، وذلك وفقاً لتقرير بنك الكويت الوطني.
وانعكاساً لهذا الاتجاه الإيجابي، بلغ متوسط المبيعات الفصلية في القطاع نحو 849 مليون دينار خلال العام الماضي، وهو أعلى بكثير من 543.6 و584 مليون دينار المسجلة في العامين السابقين على التوالي.
وأكد التقرير أن هذا الزخم استمر حتى في بداية العام الحالي، فعلى الرغم من اعتدال مستوى مبيعات الربع الأول عن نتائج الفترة المقابلة، فإنها لا تزال تسجل نمواً سنوياً بنسبة 2.8 في المئة إلى إجمالي 789 مليون دينار.
ومع ذلك، في حين كان النمو السنوي في القطاعين التجاري والسكني قوياً في الربع الأول، حيث بلغ 46.4 في المئة و26.2 في المئة على التوالي، عانى السوق من انخفاض بنسبة 30.5 في المئة على أساس سنوي في قطاع الاستثمار، والذي يتكون من الشقق والمباني السكنية.

شاهد أيضاً

«الوطني»: نمو النشاط السعودي غير النفطي إلى 3.2%

قال تقرير لبنك الكويت الوطني إن الاقتصاد السعودي يشهد تعافيا في النمو، بدعم من الإنفاق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *