الرئيسية / ملف العدد / كبار رجال الأعمال فى الكويت.. عباقرة البزنس فى الخليج

كبار رجال الأعمال فى الكويت.. عباقرة البزنس فى الخليج

الكبار .. ملف اقتصادي اعدته غلوبل يوضح ابرز نجاحات رجال الأعمال والبزنس في الكويت فى مختلف القطاعات ,, وما قام به هؤلاء ولايزالون من بلورة أفكار استراتيجة فذة مكنتهم من تحقيق مستويات مرتفعة من النجاح والمنافسة على الأصعدة كافة .
إنهم فئة وضعوا نصب أعينهم ضرورة تحقيق نشاط تجارى راق والدخول في استثمارات هي الأول من نوعها ليس في الكويت فحسب وإنما في دول شتى ,, استطاع كبار البزنس أن يؤسسوا إمبراطوريات مالية وتجارية لايشق لها غبار حريصين على المساهمة الفعالة في تنمية الاقتصاد الوطني .. استحقوا بجدارة أن يكونوا الكبار في قطاعاتهم الاستثمارية

عمر الغانم..تحول جذري
عمر الغانم.. رئيس مجلس إدارة بنك الخليج والرئيس التنفيذي فى مجموعة صناعات الغانم,استطاع إحداث تحول جذري فى البنك وتمكن من إنشاء قاعدة قوية من الخدمات المصرفية الفردية وخدمات مصرفية أكثر تنوعا للشركات، اذ تمكن مع فريقه من تخفيض التركزات الائتمانية في القطاعين العقاري والمالي غير المصرفي وتخفيض القروض غير المنتظمة وزيادة تغطية خسائر القروض، وقد أدى ذلك كله إلى تقوية القاعدة الرأسمالية للبنك وارتفاع مستوى وجودة الأرباح.
خطط الغانم للحفاظ على الميزة التنافسية وزيادتها، اذ يركزالبنك على استقطاب المواهب المناسبة وتطويرها والاحتفاظ بأفضلها.وقام البنك برعاية العديد من الفعاليات الاجتماعية التي تركز على الشباب والتعليم والصحة واللياقة البدنية، ومساعدة المحتاجين، وتمكين المرأة، وتعزيز الثقافة والتراث الكويتي.
كما جعل البنك في موقع يتيح له المضي قدما نحو المرحلة المقبلة من التوسع المستقبلى والحرص الشديد على تحقيق المزيد من الابتكارات، مع بقاء عملاء بنك الخليج في صلب اهتمامات مجلس الادارة.
فى ظل الرعاية والاهتمام الذى يوليه الغانم لنك الخليج قد ترجم ذلك عمليا فى حصول البنك على جوائز عديدة بلغت أكثر من 20 جائزة كبرى على أنشطتة في مختلف المجالات بما في ذلك الخدمات المصرفية الفردية والخدمات المصرفية للشركات والمنتجات والأداء والتسويق والموارد البشرية.
أدى التطور المستمر والاجتهاد الذى يقوم به الغانم مع مجلس الادارة الى قوز البنك بجائزةأفضل بنك في إدارة الخزينة والنقد في الكويت» لعام 2017، من قبل مجلة غلوبل فاينانس العالمية المرموقة وتمنح الجائزة للمؤسسات التي تقدم حلولاً مصرفية متطورة وتطبق أحدث الأساليب التكنولوجية المبتكرة بهدف تقديم خدمات ومنتجات تتمحور حول احتياجات العميل وتلبي تطلعاته في المجال المالي والمصرفي.
ففي ظل التقدم التكنولوجي الكثيف الذي يشهده مجال إدارة النقد والخزينة، يواصل بنك الخليج عمله في سبيل توفير منتجات وخدمات مبتكرة لعملائه في هذا المجال. وفوزه بالعديد من الجوائزالتي تؤكد تميّز البنك في إدارة الخزينة والنقد في الكويت.
حقق الغانم فى بنك الكويت مستويات مرتفعة من النجاح فى القطاعت المختلفة وفيما يتعلق بالخدمات المصرفيةالفردية واصلت أداءها القوي حيث حققت نموا كبيرا في إيرادات الفوائد ومتوسط نمو مركب في القروض بنسبة 14% منذ 2012.
عمد الغانم إلى تغيير الإدارة العليا في شركة صناعات الغانم للتخلص من المحسوبيات ونظام المعارف والحرص على تطبيق مبدأ الجدارة في العمل وإضفاء طابع أكثر حداثة على عمل الشركة، وذلك لأهمية تشجيع الشباب الكويتي صاحب الإمكانات الكبيرة على العمل في القطاع الخاص وإعطائه وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي الأولوية في التوظيف.
سعي من خلال الشركة إلى التوسع خارج الكويت ولاسيّما في دول مجلس التعاون الخليجي، والتركيز على الاستحواذعلى امتيازات جديدة تساهم في ترسيخ عمل الشركة.ومكانتها فى السوق والعمل على تطوير قطاعاتها المتنوعة بما يحقق الهدف من استمراريتها وتحقيق الأرباح المنشودة

بدر الخرافي..رجل النخبة
بدر الخرافى .. نائب رئيس مجلس إدارة الادارة والرئيس التنفيذى مجموعة زين بدر ناصر الخرافي أحد أبرز رجال الأعمال في الكويت ,عضو مجلس إدارة مجموعة الخرافي الكويتية وهي واحدة من إمبراطوريات الأعمال في الوطن العربي حيث تملك 136 شركة مسجلة في 28 دولة وتنشط المجموعة في الاتصالات ومجالات التجارة العامة، الزراعة، الصناعات الغذائية، المطاعم، صناعة الصلب، العقار، الترفيه، السياحة.
ولد بدرالخرافي في 17 أغسطس 1977، وتلقى تعليمه في جامعة الكويت حيث حصل ‏على البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية عام 2002.‏انضم بدر إلى مجموعة الخرافي عقب تخرجه في الجامعة ليتولى منصب مهندس تنسيق. وبعد فترة بسيطة استطاع أن يثبت كفاءته في العمل ونتيجة لجهده في العمل تم ترقيته ليشغل منصب مدير ‏قسم ثم مدير عام، وفي عام 2010، قاد بدر الخرافي صفقة بيع (زين إفريقيا) إلى شركة بهارتي الهندية بقيمة إجمالية بلغت ‏‏10.7 مليار دولار.‎
شغل الخرافي الكثير من المناصب الهامة منها منصب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية الكويتية التي تعد من أهم الشركات الصناعية في المنطقة، كما شغل منصب عضو مجلس إدارة في شركة زين السعودية، كما شغل منصب عضو مجلس إدارة في أكثر من شركة كويتية تملك المجموعة حصصاً فيها، تتنوع بين الصناعة والمقاولات والبنوك والتقنية والتجزئة.
كما شغل منصب عضو مجلس إدارة في بنك الخليج، الذي تأسس سنة 1960 وتطور ليصبح مزودا رائدا ‏في قطاع التمويل من خلال شبكة كبيرة من الفروع التي يصل عددها إلى 56 فرعا منتشرة في مواقع ‏استراتيجية في الكويت، وفي عام 2013، تم تعيين بدر الخرافي عضواً منتدباً لشركة الخاتم العراقية، وفي شهر أبريل 2014، انضم بدر الخرافي إلى المجلس الاستشاري لبنك كوتس.‏
ينتمي بدر الخرافي إلى أسرة ثرية فوالده هو رجال الأعمال الراحل ناصر الخرافي والذي كان يعد واحدا من أهم رجال الإعمال في الكويت ولذلك فقد ولد بدر وفي فمه ملعقة من ذهب، وقد ينتقد البعض قصة نجاح بدر الخرافي بسبب ذلك ولكن ربما لا يدرك الكثيرون أن الحفاظ على النجاح أهم من النجاح نفسه، فقد يصنع الأب إمبراطورية ضخمة ثم يرحل ويديرها ابنه من بعد ثم يتسبب بسوء إدارته أو قلة خبرته في ضياع كل شيء ولكن بدر الخرافي استطاع أن يحافظ على الإمبراطورية التي تركها والده بل وينميها فهو يمتلك سجلا فريدا في ‏إنجازات تطوير الأعمال فضلا عن عمليات الاستشارة للعديد من الشركات والمؤسسات الاجتماعية.
يعدالخرافي مؤيداً بشدة لتنمية الشباب، وهو يشغل منصب عضو المجلس في مؤسسة إنجاز، ‏وهي مؤسسة توفر برامج تعليمية لكيفية المبادرة بالأعمال، وتعمل على محو الأمية المالية وجاهزية ‏العمل للطلاب من الروضة إلى الصف الثاني عشر بهدف إلهام وتعليم أجيال المستقبل.
‏عين الخرافي عضو مجلس إدارة في بنك الخليج، الذي تأسس سنة 1960 وتطور ليصبح مزودا رائدا ‏في قطاع التمويل من خلال شبكة كبيرة من الفروع التي يصل عددها إلى 56 فرعا منتشرة في مواقع ‏استراتيجية في الكويت، بأقسامه الرئيسية التي تشمل على كل من أقسام المستهلك والشركات وقسم ‏المصرف الدولي.
كما عين سنة 2007 عضوا لمجلس إدارة الفولاذ القابضة (فولاذ البحرين) والتي تتمتع بطاقة ‏إنتاج سنوي من 5 ملايين طن من كريات أوكسيد الحديد ذات الجودة العالية والتي توظف حاليا 330 ‏موظفا بعوائد سنوية من حوالي 580 مليون دولار وأرباح تتجاوز 200 مليون دولار.
حمد المرزوق .. المصرفى
حمد المرزوق.. رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي ورئيس اللجنة التنفيذية وعضو لجنة الحوكمة وعضو مجلس إدارة اتحاد مصارف الكويت ورئيساً للاتحاد، وعضو مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية. كما أنه عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وكان قد شغل منصب عضو مجلس الأمناء في الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية، وعضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية.
كان رئيساً لمجلس إدارة البنك الأهلي المتحد – الكويت، وشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد في كل من المملكة المتحدة، جمهورية مصر العربية، البحرين، والأردن. عمل السيد حمد نائبا لرئيس مجلس إدارة المصرف التجاري العراقي.
شغل المروق عدة مهام تنفيذية في بنك الكويت المركزي، إذ تولى منصب مساعد مدير مكتب الشئون الفنية وعمل نائباً لإدارة الرقابة المالية، ثم مديراً لإدارة الرقابة المالية.
حاصل على درجة الماجستير في التمويل الدولي وإدارة الأعمال من جامعة كليرمونت بالولايات المتحدة الأمريكية ودرجة البكالوريوس في هندسة النظم الصناعية من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.
يتمتع المرزوق بخبرة مصرفية واستثمارية طويلة تزيد على 27 عاما حيث شغل في السابق منصب مدير ادارة الرقابة في بنك الكويت المركزي لمدة تجاوزت 8 سنوات كما كان قد عمل في الشركة الكويتية للاستثمار التابعة للهيئة العامة للاستثمار لنحو ثلاث سنوات في منتصف الثمانينيات.
واصل المرزوق تعزيز نموذج عمله بهدف تقديم أفضل الخدمات وتحسين جودتها والاهتمام بتطوير شامل للبنية التحتية وإدارة العمليات على المستويين التنظيمي والتشغيلي وتوفير مصادر مستدامة للايرادات في المستقبل وترشيد الإنفاق لتحقيق نمو مستقر والتخارج من الاستثمارات غير المربحة بما يصب في مصلحة السادة المساهمين.
وساهم فى رسم السياسات العامة للبنك للمضى في التوسع المدروس لانتشاره العالمي بما يتوافق مع استراتيجية المطموحة الساعية نحو قيادة التطور العالمي للخدمات المالية الإسلامية مشيرا الى ان تمكن من افتتاح المقر الرئيسي الجديد له في مدينة فرانكفورت بألمانيا ليكون بذلك أول بنك إسلامي متكامل يعمل في أكبر اقتصاد بأوروبا.
شارك كى يكون بيتك تركيا نقطة انطلاق نحو السوق الأوروبي وتوسع في شبكة فروعه محليا وعالميا حيث وصل عدد إجمالي الفروع للمجموعة 450 فرعا مما عزز مكانة المجموعة وحضورها القوي في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.
شارك المرزوق بيتك فى اصدارإصدار المزيد من الصكوك للحكومات والشركات حول العالم للمساهمة في تطوير وتسويق هذا المنتج الذي يعد البديل الشرعي للسندات ويساهم في توفير التمويل المطلوب للعديد من المشاريع بأساليب مبتكرة وآليات ميسرة ويعزز مشاركته في المشاريع الكبرى مبينا انه تمت عملية إصدار صكوك لمصرف الشارقة الإسلامي في السنة الماضية بقيمة 500 مليون دولار.
وكان له الدور البارز فى ان يحقق بيتك نموا قويا في أرباحه خلال السنة الماضية إذ بلغت صافي الأرباح 8ر145 مليون دينار مقابل نحو 5ر126 مليون دينار في عام 2014 بزيادة نسبتها 3ر15 في المئة مدفوعة بزيادة صافي إيرادات التمويل التي بلغت حوالي 393 مليون دينار مقابل حوالي 363 مليون دينار في سنة 2014 بنسبة زيادة تقدر ب 8 في المئة.

عادل الماجد.. نجاحات متتالية
عادل الماجد .. ئائب برئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي انضم الى مجلس الادارة فى عام 2010.. لديه أكثر من 30 سنة خبرة في العمل المصرفي وخلال هذه الفترة، عمل في بنك الكويت الوطني حيث شغل عدد من المناصب منها نائب الرئيس التنفيذي ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الاستهلاكية.
تخرج من جامعة الإسكندرية حيث حصل على بكالوريوس في المحاسبة وحضر عدد من البرامج التدريبية في الإدارة في هارفارد، وارتون وستانفودر ومؤسسات أخرى مرموقة.
ساهم الماجد فى بلورة استراتيجيات بنك بوبيان الخاصة بالتوسع خارج الكويت بالتركيز على أسواق الشرق الأوسط بما فيها الخليج، إضافة إلى الأسواق المهتمة بالصيرفة الإسلامية والدخول فى منافسة قوية مع بنوك أخرى كبرى مثل بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي.
كما عمل مع مجلس الإدارة على تضاعف أرباح بنك بوبيان ونموصافي إيرادات التمويل والاستثمار، إضافة إلى ارتفاع إيرادات الشركات الزميلة.
شارك الماجد الذى يتمتع بخبرات مصرفية كبيرة فى وضع الأسس والاستراتجيات الخاصة ببنك بوبيان التي من أهمها تقويم نهج عمل بنك بوبيان ووضعه في المسار الصحيح بعد أن عانى في السابق من عدة تحولات وتغييرات في حصص ملاكه الذين اجتهدوا للنهوض بالبنك.ويأتي الهدف من وراء ذلك إلى تعزيز دور ومكانة بنك بوبيان في السوق المصرفي ليصبح في مقدمة المؤسسات المصرفية المحلية وبخاصة الإسلامية منها.
ومنذ العام الأول لتطبيق الإستراتيجية، شهد بنك نوبيان تغيراً جذرياً في نتائج أعماله حيث تحول من الخسارة إلى الربحية محققاً بذلك معدلات نمو عالية جداً مقارنة بخسائره في الأعوام السابقة وبذلك فهو يسير اليوم بخطوات واثقة ومدروسة نحو أهدافه المرسومة بدقة وإتقان.
استطاع الماجد مع البنك تحقيق هذه الإستراتيجية في السوق المصرفي المحلي فإلى جانب توسيع شبكة فروعه يسعى بنك نوبيان على توسيع دائرة أعماله بتطوير وتقديم باقة متكاملة من المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية المبتكرة لعملائه وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية الغراء، مثل: الخدمات المصرفية للأفراد والهيئات أو المؤسسات والشركات، الصناديق.
مع حرص الماجد,على نجاح بنك بوبيان حصد البنك جوائزعدة منها جائزة أفضل بنك إسلامي في العالم في مجال الخدمات المصرفية من مؤسسة غلوبل فاينانس العالمية، بالإضافة لحصوله على جائزة أفضل بنك إسلامي في الكويت في مجال الخدمات المصرفية الالكترونية. وتم الاعلان عن هذه الجوائز العالمية في الاحتفال الضخم الذي اقيم في لندن بحضورعدد كبير من ممثلي البنوك العالمية، والذين اشاد عدد كبير منهم بالانجازات التي حققها البنك في السنوات الأخيرة.
انجازات كثيرة حققها الماجد مع بنك بوبيان وإن أبرز ما يمثله هذا الإنجاز انه وضع بنك بوبيان كبنك عربي إسلامي بين قائمة البنوك الكبرى، وهو إنجاز جديد يضاف للبنوك الكويتية.وهو ما يمثل تتويجا لجهود السنوات الماضية التي استثمر بها البنك في قطاع تكنولوجيا المعلومات والخدمات المصرفية الالكترونية.واضاف ان بنك بوبيان اعتبر من البنوك القليلة على مستوى المنطقة وربما العالم التي استوفت شروط التقدم للجائزة، حيث انطبقت جميع المعايير التي وضعتها غلوبل فاينانس على تجربة البنك في السنوات الأخيرة.

فيصل العيار.. استراتيجيات متعددة
فيصل العيار..نائب رئيس مجلس إدارة شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو» يرأس مجموعة مترامية الأطراف من المال والمصارف والتأمين، إلى السياحة والفندقة والطيران، مروراً بالصناعة والإعلام. انتسب العيار إلى القوات المسلحة الكويتية كطيار حربي، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية ليعود نقيباً طياراً.
ثم مالبث أن استقال من القوات الجوية بداية الثمانينات ليعمل في شركة ‘مبارك العيار للمقاولات’، وقام بأعمال خاصة ومشاريع صغيرة إلى أن تولى منصباً قيادياً في الشركة السعودية الدانمركية للألبان والأغذية سدافكو.
يترأس فيصل العيار حاليا شركة المشاريع الكويتية كيبكو، وتعد الشركة احد اللاعبين المهمين في ميادين الخدمات المالية والإعلامية والاتصالات في المنطقة والعالم، وتنضوي تحتها مجموعة من أكثر من 70 شركة. وتشير آخر تقارير البورصة الكويتية إلى أن قيمة المجموعة تقارب مليار دولار، وتبلغ حصص المساهمين اقل من 44%، ومن المعتقد أن العيار يملك باقي الحصص جميعها.
في 2007 أعلن فيصل العيار عن اتمام بيع 51 % من أسهم رأس مال الوطنية للاتصالات التي تملكها شركة مشاريع الكويت والأطراف المتحالفة معها إلى شركة كيوتل للاستثمارات الدولية في قطر على أساس 4.600 دنانير للسهم الواحد نقداً بسعر إجمالي للصفقة بلغ نحو 1.075 مليار دينار، أي ما يعادل 3.718 مليارات دولار.
قام العيار ببذل جهود مضنية حتة تصبح المجموعة الاستثمارية من اقوى المجموعات فى المنطقة بما لديها من أصول موحدة تحت إدارتها أو سيطرتها تزيد في مجموعها عن 32.7 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، هي إحدى أكبر الشركات القابضة الرائدة وأكثرها تنوعـاً في الأنشطة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تمتلك المجموعة حصص ملكية رئيسية في محفظة تضم حوالي 60 شركة عاملة في 24 دولة، وتتركز أنشطتها الرئيسية في قطاعات الخدمات المالية، الإعلام، العقار والصناعة. كما تمتلك من خلال الشركات التابعة والزميلة لشركاتها الرئيسية حصص ملكية في قطاعي التعليم والصحة.
وقد ساهم العيار فى توزيع الأرباح المتتالية لشركة المشاريع وفى عام 2016 شهد تحقيقها العام الخامس والعشرين من الربحية المتواصلة على أن يكون هذا العام هو العام الخامس عشر على التوالي الذي تعمل فيه الشركة على تقديم توزيعات نقدية للمساهمين.
وأن قيمة توزيعاتها بلغت خلال خمسة وعشرين عاماً 484 مليون دينار كويتي. وقدمت الشركة لمحة عامة عن قصة نجاحها الاستثنائية في مجال نمو الأصول والإيرادات ومحفظة شركاتها. كما سلطت الضوء على أداء الشركة المتوازن في عام 2016 على الرغم من التحديات الاقتصادية.
وقد أدى ذلك الى كسب ثقة الأسواق المالية العالمية باستراتيجيتها الكبيرة وخير دليل على ذلك نجاحها في إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي تحت مظلة برنامجها لإصدار أوراق مالية متوسطة الأجل باليورو بقيمة 3 مليارات دولارأمريكي بسعر فائدة ثابتة بنسبة 4.5 بالمائة.
وقد فاق الاكتتاب في السندات أربع مرات وحصلت الشركة على مستوى فائدة جديد. وقد جاء إصدار السندات بالتزامن مع عطاء لسندات الشركة التي تستحق في عام 2019. ونتيجة لذلك تم تمديد متوسط استحقاق الديون إلى 5.8 سنوات كما في مارس 2017 كما أن سعر الفائدة المنخفض سيؤدي إلى توفير حوالي 22 مليون دولار أمريكي من تكلفة الفائدة سنويا.
محمد الشايع.. القائد
محمد الشايع من الشخصيات الكويتية البارزة على الساحة الاقتصادية والفكرية، ويشغل محمد الشايع منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ”شركة محمد حمود الشايع” الكويتية، وهي ذراع تجارة التجزئة في “مجموعة شركات الشايع”.
قاد الشايع شركته في أصعب الظروف التي مرت على المنطقة بعد أزمات متلاحقة بدأت مع الأزمة المالية العالمية، وأزمة الديون الأوروبية، انتهاءً بأزمات المنطقة التي أثرت على قطاع التجزئة بشكل كبير، ولكن مع ذلك استمرت المجموعة بالتوسع وحققت معدلات نمو سنوية جيدة.
يعتبرالشايع اليوم واحدامن أهم قادة الأعمال في المنطقة والعالم، وتعتبر “مجموعة الشايع” من أنشط مجموعات الأعمال في الشرق الأوسط، حيث تزاول نشاطها في قطاعات متعددة تشمل العقارات والإنشاءات والفنادق وتجارة التجزئة وتقنية المعلومات والإعلان.
تسلّم محمد الشايع منصب الرئيس التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع، قبل أن يتولى في عام 2007 منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، حيث قاد عملية التوسع المتسارعة لأعمال الشركة لتصل إلى ما وصلت إليه اليوم.
وتمتلك “شركة محمد حمود الشايع” وتدير حالياً ما يزيد على 1800 متجر، تمثل أكثر من 50 علامة تجارية عالمية، وباعتبارها من أنشط وأسرع الشركات نمواً، تنتشر متاجر الشركة في 20 سوقاً في الشرق الأوسط وتركيا وقبرص وروسيا وبولندا ومصر، ومؤخراً في سلوفاكيا و جمهورية التشيك والمجر.
يشغل الشايع الذي يحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية وارتون للأعمال عدة مناصب رفيعة في هيئات ومؤسسة إقليمية وعالمية، وأبرزها منصبه كعضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في دولة الكويت، وعضوية عضو مجلس أمناء مؤسسة الفكر العربي. وعضوية مجلس اللجنة التنفيذية لمجلس الأعمال العربي.
نال الشايع جائزة رجل أعمال العام 2010 تقديرا لانجازاته المميزة على صعيد الأعمال على مدى عدة سنوات وتمتلك وتدير امبراطورية أعمال الشايع أكثر من 1800 متجرا لماراكات عالمية من نوع فرانشايز في حوالي 15 بلدا وتوظف قرابة 18 ألف شخص من 60 جنسية مختلفة.
الشايع، هو رئيس مجلس إدارة شركة محمد حمود الشايع، التي تم تأسيسها قبل أكثر من مئة عام، في الكويت، وتمتلك الشركة اليوم حقوق الامتياز لأكثر من 40 علامة تجارية عالمية، وتعمل في أكثر من 13 دولة. بالإضافة إلى عملها في قطاعات متعددة تشمل العقارات والإنشاءات والفنادق وتقنية المعلومات والإعلان.
تلقى تعليمه الجامعي في كلية وارتون، وتخصص في إدارة الأعمال، ليعمل لدى بنك “مورجان استانلي” في نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، لكن مكالمة هاتفية من والده، في العام 1984م، طلب منه فيها العودة إلى أحضان الأسرة، جعلته يغادر عائداً إلى الوطن، ليبدأ من يومها مسيرة النجاح المتواصل.
وعلى الرغم من أنه الأخ الأصغر في العائلة، إلا أن الفضل ينسب إليه في نجاح المجموعة، والانطلاق بها إلى العالمية، فمنذ أن تسلم في العام 1990م، منصب الرئيس التنفيذي للشركة، بدأ العمل على توسعة أعمالها لتصل إلى ما وصلت إليه اليوم. واحتل المركز 39 بين أقوى 100 شخصية عربية للعام الماضي.ومن المعروف أنه يؤمن إيماناً قوياً بإمكانيات الشركات العائلية الاقتصادية الكبيرة، وإمكانية استمرارها إلى أجيال عديدة قادمة.
مروان بودى.. مفهوم جديد
مروان بودي.. رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة, يدير شركة بودي وهي الشركة الأم لشركة الجزيرة، وهي نقطة البداية للجزيرة، وتضم الشركة أعمالاً أخرى، كمجموعة إعلام راميديا التي تضم صحفاً وقنوات بث. وشركة نقل “سيتي باص” في الكويت. بالإضافة إلى أعمال أخرى في الهندسة والخدمات وصناعة الإسمنت، وهي شركة عائلية تستثمر بعدة أعمال في دول التعاون الخليجي.
طيران الجزيرة وهي أول شركة خطوط جوية خاصة في الشرق الأوسط والتي أنهت اعتماد الكويت لأكثر من 50 عاماً على ناقل وطني وحيد ’بدأت طيران الجزيرة رحلاتها الاقتصادية في أكتوبر 2005 وقامت بتسيير رحلات 100 ألف مسافر في زمن قياسي بلغ أربعة أشهر.
عمل بودى ’على أسس قوية ابرزها التميز ومفهوم جديد ومبتكر للسفر في الشرق الاوسط، فطائرات الشركة مزودة بمقاعد جلدية ووسائل سمعية ومرئية، اضافة الى اماكن تخزين داخل المقصورة اوسع من تلك المتوافرة في مثيلاتها من الطائرات.
الى جانب انه عمل على كسر القواعد المتبعة في عمليات حجز التذاكر واسلوب البيع المعقد وأسس العلاقات المباشرة مع العملاء وإتباع أسلوب الخدمة المباشرة، والاهم من كل ذلك تقديم أسعار تنافسية تقل عما يدفعه المسافرون وتطبيق نظام تسعير للتذاكر مبني على أسس منطقية ومبسطة، وأوجد بيئة مسافرين تعتمد على نفسها في عمليات حجز التذاكر عبر .
ولدى الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للتأسيس أعلنت طيران الجزيرة أنها نقلت نصف مليون مسافر على متن طائراتها وتسير الشركة حالياً رحلاتها لأكثر من تسعة عشر مدينة في الشرق الأوسط والهند. وإلى جانب إطلاق طيران الجزيرة بنجاح يتولى مروان بودي مهام الرئيس التنفيذي لشركة بودي وهي مجموعة كويتية من شركات شبه مستقلة تقدم منتجات وخدمات مكملة في قطاعات استثمارية متعددة.
يحرص بودى ,على تخفيض أسعارطيران الجزيرة والدخول في مشاريع واستثمارات جديدة , وانه يتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى المشاركة مع الحكومة إذا رغبت أن تدخل طيران الجزيرة وتوظف جزءاً من النقد المتوافر لديها.
يعتبر بودي أن المنافسة تبدأ من الأرض، فاليوم كمسافر، تبدأ رحلتك من البيت حين تخرج وتتوجه للمطار، ونحن نعطي للمسافر هذه التجربة بالكامل، من خروجه للبيت لحين وصوله إلى المطارودخوله الطائرة، دائماً الدراسات الموجودة عندنا تشير إلى أن أعلى معدل للتعب في الرحلة يكون بالأرض، وليس في الجو، ما يجعلنا نأتي بالجديد دوماً.
يتطلع بودى دائما إلى الأمام وخلق قيمة للمساهمين وشركاء الأعمال،وقد حقق بودى مع طيران الجزيرة نتائج مالية
جيدة للعام 2016، وأن السنة الماضية كانت فيها تحديات كبيرة، ومنافسة كبيرة في المنطقة، وهبوطاً كبيراً في أسعار التذاكر، أثرت على حجم المدخول، لكن عدد الركاب مازال هو نفسه.ولذلك ومن خلال حرصه على تنمية طيران الجزيرة قامت الشركةببناء4 بوابات داخل مطار الكويت باستثمار خاص من دون أي تكلفة على الحكومة،وكذلك المطار الجديد هو شراكة بين الشركة وبين الحكومة، مما ساهم فى تقليص الازحام داخل مطار الكويت الدولى بأخذ مسافري (الجزيرة) خارج المطار الحالي إلى أن ينتهي المطار الجديد.
وفيما يتعلق بالمنتجات التى ستقدم الى المسافرين فهو يحرص على ان تكون كثيرة على أرض المطار ومتطورة لأنه يعلم تماما ان النجاح لأى شركة طيران يعتمد على فريق من الأفراد المهنيين الذين يتمتعون بالمعرفة والخبرة اللازمة لتحقيق هذه الرؤية وان طيران الجزيرة قادرة على قيادة على المنافسة .

.

شاهد أيضاً

أغنى ..نساء العالم!!

أغنى نساء العالم .. ملف اعدته ” غلوبل” تسرد من خلاله قصص نجاح سيدات البزنس ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *